عمال بدون أوراق يحتجون في العاصمة بروكسل للمطالبة بتسوية وضعيتهم


عمال بدون أوراق يحتجون في العاصمة بروكسل للمطالبة بتسوية وضعيتهم
وكلات

ذكرت شرطة بروكسل-اكسل ، أن حوالي 50 عاملاً “بدون أوراق” نظموا إحتجاجاً صباح الاثنين من الساعة العاشرة والنصف صباحا حتى الساعة الثانية عشرة والنصف أمام مكتب رئيس وزراء بروكسل “Rudi Vervoort” من أجل المطالبة بتسوية أوضاعهم .

في تمام الساعة التاسعة صباحا حتى الساعة الثانية عشرة ظهراً حضر من ممثلى مكتب رئيس الوزراء ووزير العمل في بروكسل Didier Gosuin.

حمل المتظاهرون لافتات تحمل رسالة “حل واحد فقط : تسوية الأوضاع ” ، و ألقى منظم الإحتجاج خطاب طالب فيه بتسوية أوضاع المحتجين ، وردد المحتجون شعارات مثل “لقد سئمنا!” .

إرتدى مجموعة من العمال المتواجدين قمصاناً تطالب بوضع بتسوية أوضاعهم والإعتراف بالعمل الذي يقومون به.

نظمت المظاهرة لجنة من العمال المهاجرين في بروكسل وحركة العمال المسيحيين لاستجواب المشرعين الإقليميين بشأن مواقفهم بخصوص تسوية أوضاع المهاجرين قبل إنتخابات مايو المقبل .

وقال Pietro Tosi من حركة العمال المسيحيين : “سنحاول التحدث إلى كل الأحزاب السياسية ، ومكتب كل وزير مشارك في قضية العمل” ،

إتهم Tosi الدولة البلجيكية بأنها تفقد 27 مليون يورو سنوياً نتيجة “الاحتيال الاجتماعي من جانب أصحاب العمل”. الذين يستغلون العمال والنساء والشباب المهاجرين غير الشرعيين “.

وأضاف Tosi “هذا ما يمكن تحقيقه إذا تم منح تصريح عمل لكل هؤلاء الأشخاص في منطقة بروكسل” ، داعياً إلى تطبيق توجيه العقوبات الأوروبية ، الذي يحمي العمال غير المسجلين عن طريق إدخال آلية الشكاوى.

تمكن الوفد على مدار ثلاث ساعات من شرح مطالبه وتقديم تحليل النوعية الإجتماعية لأشخاص بدون أوراق وتقديم شهادات كأمثلة ، بينما ناقش ممثلو الحكومة استراتيجية 20-25.

وناقش المحتجون كذلك “المبادرة الخاصة” ، الصادرة في 16 يونيه 2016 ، بشأن الهجرة الاقتصادية وتوظيف العمال الأجانب ، التي أوصى المجلس الاقتصادي والاجتماعي بمنحهم إمكانية الوصول إلى الحقوق والحماية الاجتماعية. مع الإصلاح الحكومي السادس ، يمكن لحكومة بروكسل أن تلعب دوراً أكثر أهمية في إصدار تصاريح العمل.

أشار المحتجين إلى أن الغرامات الإدارية الـ 120 و الـ 40 تحذير التي صدرت في عام 2018 ضد أرباب العمل لم تكن كافية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح