المزيد من الأخبار






عضو اللجنة العلمية يتضامن مع المتضررين من قرار إغلاق الحدود


عضو اللجنة العلمية يتضامن مع المتضررين من قرار إغلاق الحدود
ناظور سيتي ـ متابعة

بعد خروج وزير الصة خالد أيت الطالب، بتصريح قال فيه "إن قرار فتح أو إغلاق الحدود، ماشي شغل اللجنة العلمية"، دخل البروفيسور عز الدين الإبراهيمي، عضو اللجنة الوطنية العلمية والتقنية لكوفيد 19، على خط تصريحات الوزير.

وقال الإبراهيمي في تدوينة على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك"أعرب عن تضامني مع كل من تضرروا ماديا واقتصاديا و الكثيرين الذين وجدوا أنفسهم في وضعية حرجة خارج البلد وأتمنى أن نجد حلولا استعجالية لهؤلاء... ".

وتابع في ذات التدوينة "أتفهم انتقادهم لأجرئة هذه القرارات و التي تكون دائما مفاجئة و بدون مقدمات و بدون تواصل... و أؤكد أننا سنترافع عنهم كلما أتيحت الفرصة لنا دون الانجرار إلى "صراع الديكة"... فهذا ليس وقت الإبداع في نفش الريش و الغباء التواصلي و نحن في عز الوباء...".


كما أردف "كما قلت مرارا أن التواصل هو مفتاح الخروج من الأزمة و ربما أهم من الدواء و اللقاح في عز جائحة كونية... علينا بالتواصل العلمي السلس و المتواضع... لذا فالكل سيتفق معي برفض أي مزايدات تواصلية... أكانت مؤسساتية أو فردية..".

وأضاف قائلا: " نرفض أن ندخل في هذه المزايدات... لأن تضخم "أنا" البعض لا تعنينا ... لأننا محقنا ذواتنا من أجل هاته المهمةً التي تسكننا... ".

وكان وزير الصحة، خالد آيت الطالب، قد نفى في تصريح صحفي ليلة الأربعاء 8 دجنبر الجاري، الأخبار المتداولة بشأن فتح الحدود، مؤكدا أن هذا القرار ليس من اختصاصات اللجنة العلمية المكلفة بمكافحة وباء كورونا.

وقال الوزير المعني في تصريح نقلته صحيفة "هسبريس"، إن اللجنة العلمية ليس من اختصاصاتها ولا من شأنها إصدار المعطيات المتعلقة بالقطاعات الأخرى مشيرا إلى فتح الحدود على سبيل المثال أو الملاعب والفضاءات العامة الأخرى

وأوضح آيت الطالب، أن المهام المسنودة للجنة العلمية تظل تقنية فقط، وتتمثل في اطلاع اللجنة الوزارية على خطورة المتحور الجديد أومكرون، والوضع الوبائي بالمغرب والبلدان العالمية.

وقال "اللجنة تعطي توصيات فقط، ولا تتخذ قرارات"، مضيفا "الخبر بشأن إنهاء العمل بقرار فتح الحدود لم يصدر بعد، وبذلك فمن اللازم على أعضاء اللجنة تجنب تأويل المضامين وتفسيرها".

وأضاف "التصريحات التي أصدرها أعضاء اللجنة العلمية تصنف ضمن الاجتهادات والمغالطات، وما يأتي من هذه الهيئة يكون بعيدا عما صرحت به".


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح