عضو إسباني بالبرلمان الأوروبي يطالب الاتحاد بالدفاع عن بلاده ضد المغرب


عضو إسباني بالبرلمان الأوروبي يطالب الاتحاد بالدفاع عن بلاده ضد المغرب
ناظورسيتي -متابعة

تقدّم الإسباني خوسي رامون بوزا، العضو في البرلمان الأوروبي، إلى الاتحاد الأوروبي بطلب "عجيب" يتمثل في الدفاع عن بلاده في مواجهة "اعتداءات" المغرب.

وأفاد موقع "مليلية هوي" بأن المسؤول الإسباني، المنتمي إلى حزب “يودادانوس"، الإسباني، قال في خطاب ألقاه في البرلمان الأوروبي بمناسبة الذكرى السنوية الـ25 لـ"إعلان برشلونة"، إن الدول الأعضاء (في الاتحاد الأوروبي) يجب أن “تمنح إسبانيا الدعم نفسه الذي تتلقاه اليونان وقبرص في مواجهة الاعتداءات التركية".

وتابع البرلماني الإسباني أن الاتحاد الأوروبي لن يتمكن من تحقيق أهدافه في البحر المتوسط دون المطالبة أولا باحترام سيادة دولة عضو مثل إسبانيا وسلامتها إقليميا.

بأتي ذلك في الوقت الذي فرض الاتحاد الأوروبي، الأسبوع الماضي، عقوبات اقتصادية على أنقرة.

وأبدى رامون بوزا أسفه على “إهمال” الدبلوماسية الأوروبية والإسبانية لـ“اختناق مليلية”.


وأضاف أنه سبق له أن نبّه الممثل الأعلى للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية في الاتحاد الأوروبي إلى هذا الموضوع في يناير الماضي.

وكان ردّ جوزيب بوريل هو أن هذه مشاكل "بين المغرب وإسبانيا".

ويُعرف عن خوسي رامون بوزا في الأوساط الحزبية والسياسية في إسبانيا بمبادراته المناهضة للمغرب.

وكان هذا السياسي المثير للجدل قد علّق على إعلان الطلب المغربي باقتناء صواريخ مضادة للسفن من صناعة أمريكية.

وطلب رامون بوزا، في رسالة وجّهها إلى رئيسي لجنتي الشؤون الخارجية في مجلسي النواب والشيوخ في الولايات المتحدة التصويت ضد مشروع العقد الذي تنوي بلادهما إبرامه مع المغرب.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح