عضوة مجلس جماعة الناظور وفاء الرحموني تستقيل من حزب الحركة الشعبية


عضوة مجلس جماعة الناظور وفاء الرحموني تستقيل من حزب الحركة الشعبية
ناظورسيتي : متابعة

أعلنت وفاء الرحموني، عضوة مجلس جماعة الناظور، ومجلس جهة الشرق، عن استقالتها من جميع هياكل حزب الحركة الشعبية.

وأكدت الرحموني في اتصال هاتفي بـ"ناظورسيتي" استقالتها من صفوف حزب "امحند العنصر" بشكل نهائي، مشيرة أنها ستنشر نص الاستقالة فور إرسالها إلى الأمانة العامة للحزب.

ولم تكشف الرحموني عن أسباب ودوافع الاستقالة من حزب "السنبلة" مكتفية بالقول بأنها ستنشر نص الاستقالة مباشرة بعد إرسالها لإدارة الحزب غدا الإثنين.

ويذكر أن حزب الحركة الشعبية على مستوى جماعات إقليم الناظور، شهد خلال الآونة الأخيرة استقالات بالجملة، وذلك على بعد أسابيع من الاستحقاقات الإنتخابية.



وعلاقة بالموضوع، كشفت مصادر من داخل حزب "العنصر" أن الحزب بإقليم الناظور يعيش على وقع أزمة تنظيمية عميقة، وذلك جراء توالي استقالات عدد من المنتخبين والمناضلين.

وأضاف المصدر ذاته، أن الحزب على صعيد إقليم الناظور يعيش أيضا غليان داخلي، زاد من تفاقمه اندلاع حرب التزكيات والتموقعات، وإقدام المنسق الإقليمي سعيد الرحموني، على استقدام المستشار البرلماني عزيز مكنيف بعد طرده من حزب الاستقلال للترشح للانتخابات البرلمانية المقبلة.

وأشار المصدر ذاته أن الحزب قد يفقد مقعده البرلماني أيضا خلال الاستحقاقات التشريعية المقبلة، بسبب الانفراد في اتخاذ القرارات وإقصاء عدد من المنتخبين والمناضلين، واستقالة عدد من رموز وقيادي الحزب بالإقليم.

حري بالذكر أن نور الدين الصبار، الذي يشغل مهام نائب رئيس مجلس جماعة الناظور، سبق بدوره أن قدم استقالته من منصبه ككاتب إقليمي لحزب الحركة الشعبية بالناظور قبل أسابيع.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح