NadorCity.Com
 


عصيد يدعو الى استخدام واسع للأمازيغية من أجل تخليق الحياة المجتمعية بالبلاد في ندوة فكرية بالناظور


عصيد يدعو الى استخدام واسع للأمازيغية من أجل تخليق الحياة المجتمعية بالبلاد في ندوة فكرية بالناظور
جواد بودادح | إلياس حجلة


انعقدت بعد زوال اليوم السبت 17 مارس الجاري بقاعة العروض التابعة لغرفة التجارة والصناعة والخدمات بالناظور، ندوة فكرية حول موضوع "الأمازيغية في ظل التطورات الإقليمية"، من تنظيم جمعية أفولاي للثقافة والتنمية، وأطرها كل من الأستاذ والباحث الأمازيغي أحمد عصيد والأستاذة مريم الدمناتي عضو المرصد الأمازيغي للحقوق والحريات.

وقد عرفت المداخلة الأولى للأستاذ أحمد عصيد أحد أبرز المنظرين العلمانيين الأمازيغ بالبلاد، التطرق لمجموعة من المواضيع والنقاط المرتبطة بالواقع الديمقراطي الذي سلكته الدولة المغربية تجاه اللغة والهوية الأمازيغية..حيث بدأ مداخلته بالتأكيد على أن كل مرحلة تقتضي توجها مختلفا من أجل مواصلة العمل، وذلك ما تم تفعيله بظهور قطب جديد بالبلاد وهو قطب "صوت الشعب" المتمثل في حركة 20 فبراير، مؤكدا أن هذا القطب تولد على خلفية ما يسمى بـ "الاستقرار القسري والعسكري" الذي يفرضه النظام القائم بالبلاد على كل فرد من أفراد المجتمع المغربي.

وقد عرج خلال ذات المداخلة الى أن مشكل "اللاإستقرار" الذي تعاني منه البلاد في الآونة الأخيرة.. مرده بالأساس لمعاناة الشعب مع غياب ظروف الاطمئنان الديمقراطي والذي عزاه الى عدم توافر نسق حقوقي وقانوني طبيعي للحريات العامة بالبلاد، حيث اعتبر أن الدستور المغربي الجديد، والذي كان ينظر اليه كـ "طوق نجاة" لمعاناة الشعب السياسية والاقتصادية والاجتماعية وكذا الحقوقية، اعتبره بـ "شديد التناقض".. جراء ما عرفته نصوصه من التحايل الحقوقي، حيث أضاف مستطردا "الدستور الجديد خلق نوعا من التحايل الحقوقي بعد أن عرقل تحقيق السمات العادلة.. الأمازيغية الشيء الوحيد الذي أتى به الدستور، عقب ترسيمها كلغة وموروث ثقافي رسمي بالبلاد".

ولم يخف صاحب كتاب "الأمازيغية في خطاب الإسلام السياسي" انتقاده لحزب العدالة والتنمية، في أعقاب ما روجت له بأن ترسيم اللغة الأمازيغية في الدستور الجديد جاء بفضل تعليمات جلالة الملك.. مؤكدا أن الأمر غير صحيح البتة، ومبينا أن هذا الترسيم الذي اعتبره "إلزاميا" جاء بعد أن فرضت أزيد من 90 بالمائة من مذكرات الدستور الخاصة بالهيئات الحقوقية والنقابية والسياسية نفسها في مشروع الدسترة الجديد، عصيد واصل انتقاده لـ "البيجيدي" حين أبرز أن توليهم لتسيير الحكومة بالبلاد أتى بأمور لم تكن معتادة خاصة في الأمور المتعلقة بمبدأ المساواة بين الجنسين وتقييد الحريات الفنية والإبداعية.. وختم مداخلته بالتأكيد على أن الأمازيغية ليست مجرد لغة فقط، بل هي احترام لقيم وهوية الإنسان، المتمثلة في حرية اللغة والتسامح والمساواة الحقيقية.

أما المداخلة الثانية للأستاذة مريم الدمناتي، فقد تمركزت بالأساس حول مساعي الدولة الى "قتل وإقبار" اللغة والهوية الأمازيغية، مرجعة ذلك الى محاولته التقليل من قيمة الأمازيغية، وذلك بتغيير مجموعة من الأسماء والمعاني التي تحمل دلالات أمازيغية الهوية وتحويلها الى أسماء ذات طابع "معرب".. قبل أن تبرز في ختام مداخلتها على أمر أساسي يكمن على حد تعبيرها الى محاولة الدولة ترسيخ مفهوم أن اللغة الأمازيغية هي في الأساس عبارة عن مجموعة من المصطلحات "المتشتتة" ذات خلفيات بربرية.
































1.أرسلت من قبل mimoun في 17/03/2012 21:51
Bravo à l'Association Afoulay pour cette trés bonne iniciative. Bravo à notre professeur Assid et Bravo à Mme Meriem. Vive la langue Amazigh malgré l'ennemi.

2.أرسلت من قبل arifi في 17/03/2012 21:53
viva mes frères amazights continez

3.أرسلت من قبل سميرة في 17/03/2012 21:56
لعنة الله على التعصب المقيت للقوميات..سواء كانت عربية أو أمازيغية أو فارسية..إلخ
ويحى إسلامنا عاليا وحد بين جميع أبناءه..
لا فرق بين عربي وعجمي إلا بالتقوى

4.أرسلت من قبل الصاعقة في 17/03/2012 22:17
الريف دينه الإسلام...و لاشى غير الإسلام...أما العلمانية فهي إلحاااااااااااد...وهؤلاء الشرذمة من العلمانيين المتخلفين عناكب تتسلق وتتغذى بالذباب..

5.أرسلت من قبل عبده في 18/03/2012 10:16 من المحمول
تحياتي الحارة لمثل هذه المبادرات.

6.أرسلت من قبل amaghnas في 18/03/2012 11:52
likay tafhamon wa wlaaad ben kiran

7.أرسلت من قبل anissa-mo في 18/03/2012 20:05
حتى الحضور باهت!..حتى يعلموا أن ليس لهم حضور عند الشعب المسلم

8.أرسلت من قبل Marie Antoinette في 19/03/2012 09:09
je ne sais pas pourquoi on n'est pas informé quand il y a des conférences aussi importante que celle-ci . Est ce que le droit à la culture et à l'information,lui aussi , est soumis au favoritisme?Je crois que l'intérêt de cette rencontre aurait pu être généralisé pour donner plus de fruit car la cause amazigh ne va aller de l'avant avec une poignée de gens!! IL faut motiver la majorité de la population surtout avec le biais de notre illustre amazighologue Aasid

9.أرسلت من قبل أقرعي في 19/03/2012 09:33
وأين هي لغتي الأم الريفية؟

لم أسمع من إلا كلاما معسولا عن الٱمازيغية، لكن ماهي هذه الأمازيغية؟ على كل حال هي ليست لغتي الأم الريفية. لو كانت هي الريفية أو مايشبهها من قريب أو بعيد لتكلمها عصيد ولكان بإمكاني فهما.

المداخلة الثانية للأستاذة مريم الدمناتي كانت خليطا من كل اللغات: فرنسية وعربية وسوسية. فقط لغتي الأم التي رضعتها من أمي لم أسمعها.

هل هذه اللغة الأمازيغية التي يطبلون لها لغتي؟ لا وألف لا.

إذن،لالالالالالالالالالالالالالالالا لوأد لغتي الأم: الريــــــــــــــــــــفيــــــــة.

لتذهب إلى الجحيم يا عصيد لأنك تطبل للغة غير لغتي وتريد إيهامي بأنها لغتي.

10.أرسلت من قبل thaziri narif في 20/03/2012 17:43
attention a nos frere des rif reveiller vive le rif est vive ses gens ils ont different de nos souss chleuh . ses gens ils ont ulisé pour détruit nos projet pour le rif nos devons est solidaire pour le rif est nos frere du rif donc est veullent nos dévisée nos sommes avant rif












المزيد من الأخبار

الناظور

جمعية الاتفاق لأحياء براقة الكبرى تنظم حملة عيد أضحى نظيف بالحي

شاهدوا.. الناشط رشيد زناي يحتفل بعيد الأضحى حراس الأمن بالمستشفى الحسني بالناظور

رفيق مجعيط يسهر على عملية جمع النفايات يوم العيد ويؤكد عن نجاح الإستراتيجية التي وضعتها الجماعة

شاهدوا.. مواقد شواء رؤوس الأغنام مهن موسمية تنتعش بالناظور يوم عيد الأضحى

جريدة "ناظور سيتي" تهنئ زوارها الكرام بعيد الأضحى المبارك

أزبال العيد تساءل المواطنين ومجموعة الجماعات ودورهم في الحفاظ على نظافة المدينة

شاهدوا.. ساحة الشبيبة والرياضة فارغة صباح يوم العيد مع منع الصلاة بالمصليات