عشرة أعضاء بالمجلس الجماعي للدريوش يستقلون من مهامهم احتجاجا على الرئيس


عشرة أعضاء بالمجلس الجماعي للدريوش يستقلون من مهامهم احتجاجا على الرئيس
ناظورسيتي: من الدريوش

قدم عشرة أعضاء ينتمون لمجلس الجماعة الحضرية بالدريوش، ينتمون للأغلبية والمعارضة، استقالتهم من تسيير المجلس، احتجاجا على ما وصفوه بسوء التدبير من طرف الرئيس.

واعتبر المستقلون من المجلس، ان المجلس لا ينفذ مقرراته الجماعية ويتلف حولها ضدا على القانون، ناهيك عن غياب الرئيس المستمر وعدم ترافعه عن هموم الساكنة.

ومن بين الأسباب الأخرى التي دفعت بالأعضاء العشرة للاستقالة، أكدوا تسجيلهم للتلاعب والتماطل في تنفيذ برنامج التأهيل الحضري للمدينة، وتغيير الأولويات المجددة من طرف المجلس، واعتماد أخرى غير التي تم التداول فيها، إضافة إلى تمويل مشاريع كانت مؤسسات قد التزمت مع المجلس بتمويلها.

وكشف المستقلون من المجلس، أن فشل هذا الأخير جعل مرافق جماعة تنهار بنيويا وتدبيريا، ما انعكس سلبا على أوضاع عيش ساكنة المدينة، معربين عن احتجاجهم على ما أسموه بـ "غياب الرئيس عن الجماعة بشكل مستمر وسطو نائبه الأول على جميع اختصاصاته ضدا على القانون".

ويتخبط المجلس الجماعي للدريوش في مشاكل تدبيرية كثيرة منذ انقضاء نصف ولايته وموقف الأغلبية التي قررت الانضمام للمعارضة، ما جعل هذه المؤسسة المنتخبة تعيش جمودا غير مسبوق عرقل عددا من المقررات التي لم تجد سبيلها نحو التنفيذ.






























































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح