عشرات الناظوريات يُحذرن من "مكانيكي محتال" يجوب الشوارع لاحتراف النصب على السائقات ويستغثن بالأمن


عشرات الناظوريات يُحذرن من "مكانيكي محتال" يجوب الشوارع لاحتراف النصب على السائقات ويستغثن بالأمن
حسن الرامي

إشتكت عشرات النساء من سائقات السيارات بمدينة الناظور، من شابٍّ في الثلاثينات من العمر، بعد وقوعهن ضحايا في شِراكـه، إثر تعرضهن من طرفـه مؤخراً لعمليات نصب واحتيال بشكل متكرر وبتفاصيل مشابهة، وهـو ما اعتاد احترافـه الجانح.

ففي حديثهن مع "ناظورسيتي"، كشفت مشتكيات، أنهن تعرضن خلال الأيام الماضية، لعمليات نصب واحتيال، على يد جانح يقدم نفسه لهن بوصفه "مكانيكيا"، قبل افتضاح أمره لدى العديد من ضحاياه، بعد تكرار عملياته المُحتالة، التي ذهب ضحيتها عشرات السائقات.


وحسبهن، فإن الشاب المعني، ينتقي فرائسه بعناية من أوساط سائقات السيارات، بحيث يتربص بضحيته قبل تعقبها بواسطة دراجة نارية تحمل لوحة ترقيمٍ أجنبية، ليعمد إلى إيقافها فجأة وإيهامها بأن عربتها تنفث دخانا كثيفا أسود يُنذر بتعطّل المحرك برمته، في حال استمرار قيادتها للمركبة.

ووفق إفادات المشتكيات اللائي ربطن الإتصال بـ"ناظورسيتي"، فإن الجانح يحاول في البداية إقناع سائقات السيارات، بكون العطب المفاجئ بمركباتهن، يستلزم تدخلا ميكانيكيا مستعجلاً لإصلاحه، قبل أن يؤدي ذلك إلى تعطيل محركها بالكامل، مما تنطلي عليهن الحيلة.

وبعد إقناع ضحاياه بضرورة إصلاح سياراتهن بصورة آنية وفورية، يتظاهر الميكانيكي النصّاب، أنه على إستعداد لإصلاح عرباتهن توّا، نظير مقابل مبلغ مالي لا يقل عن 500 درهما بما فيه ثمن استبدال قطعة الغيار المتسببة في العطل، ما يدفعهن إلى الرضوخ للأمر الواقع، مستغلاً جهل أغلبهن بالمسائل المكانيكية.

وحسبما أوردته المشتكيات بخصوص مواصفات الميكانيكي المحتال، فإنه يتصف بكون إحدى عينيه حولاء، وغالبا ما يرتدي ملابس عمل متخسة لإيهام ضحاياه بكونه ميكانيكيا، كما يتوفر على محلٍّ خاص بإصلاح "كهرباء السيارات" على مستوى حي "أولاد بوطيب" و"براقة" بمدينة الناظور.

وطالبت المتحدثات لـ"ناظورسيتي"، اللواتي يعتزمن تحرير شكايات في الموضوع، من مصالح الأمن المختصة، بإيقاف الجاني الذي يستغل خلّو شوارع المدينة بسبب الظرفية الراهنة نتيجة الجائحة، للنصب على العديد من السائقات، لوضع حدّ لنشاطه الإحتيالي والجرمي، قبل الإيقاع بمزيد من الضحايا المفترضين.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح