المزيد من الأخبار






عريس الغفلة.. نصاب وعشيقته يتجولان بالناظور لإيهام الفتيات بالزواج


ناظورسيتي: متابعة

أكدت شابات في مقتبل العمر، أنهن تعرضن لمحاولة نصب واحتيال، من طرف شخص وفتاة أخرى تكون برفقته، حيث يوهمان الضحايا بعد ايقافهن فجأة بعيدا عن أعين الناس بأن غرضهما شريف يتعلق بطلب يد إحداهن للخطبة استعدادا للزواج.

وتوصلت "ناظورسيتي"، بمعطيات خطيرة حول الخطة التي تنهجها العصابة، حيث في البداية تقوم عشيقة الشاب الذي تكون برفقته على متن سيارة من نوع "داسيا" باصطياد الضحايا من الشابات اللواتي يتوفرن على دخل قار، لتدخل مع كل واحد منهن في حوار حول الأمور الشخصية والعائلية، قبل أن تخبرها أن شقيقها (النصاب) مقيم بديار المهجر وقد قدم خصيصا لإقامة زفافه قبل العودة لموطن الإقامة.

وتوهم النصابة المشتبه فيها، الضحية بأنها من أخبرت شقيقها بزوجته المستقبلية المناسبة، ليشرعا بعد ذلك في الجزء الثاني من الخطة بعد نجاح عملية الإيهام، في محاولة الاستدراج إلى غاية النصب على الشابة المستهدفة عن طريق خلق مبررات واهية من قبيل الحاجة إلى البطاقة البنكية أو الهاتف وإن اقتضى الأمر الحصول على مبلغ مالي لأن الزوج المفترض نسي حقيبة وثائقه الثبوتية في المنزل.


وأكدت العشرات من الشابات، أنهن التقين النصابين لأول مرة بالعروي، وبعد نجاحهما في النصب على بعض الضحايا افتضح أمرهما، ليختفيا عن الانظار، قبل أن يظهرا يوم أمس بالناظور حيث كانا على متن سيارة تابعة لوكالة للكراء من نوع داسيا للاستمرار في ممارسة نفس النشاط واستهداف المزيد من النساء عن طريق إيهامهن بالزواج.

وقالت إحدى الشابات في تصريح لـ"ناظورسيتي"، أنها التقت النصاب قبل فترة، وقد صرح لها أنه سيقضي عطلة قصيرة في المغرب قبل عودتها إلى ألمانيا وغرضه شريف، حيث طالب منها رقمها الهاتفي لتحديد موعد الخطبة.

وبعد مدة تلقت اتصالا من سيدة تدعي أنها أم الشاب، حيث أخبرتها بقدومهما إلى المنزل لخطبتها، لكنها تفاجأت بعد ذلك بتحديد لقاء آخر مع الشاب وأخته، وبعد أوهماها بالزواج طالب منها النصاب بطاقتها البنكية لأنه قد نسي حقيبة وثائقه في المنزل.

وبعد أن فطنت الضحية بالخطة، فر الاثنان إلى وجهة مجهولة، الأمر الذي جعلها تتنقل إلى مفوضية الشرطة من أجل تسجيل شكاية في القضية، مستعرضة تفاصيل قصتها على صفحتها الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "انستغرام".

وتوصل المصدر نفسه، بعدد هائل من الرسائل، لشابات في مقتبل الأعمار، يؤكدن أنهن تعرضن لنفس الموقف، ضمنهم شاهدات كشفتا ظهور الاثنان في العروي قبل مدة حيث تمكنا من تنفيذ جريمتهما بعد كسبهما لثقة بعض الفتيات اللائي وثقن بهما.

إلى ذلك، كشفت أخريات أن الشخص نفسه قام بإقامة خطبة رسمية مع بعضهن، قبل أن يختفي عن الانظار بعد أن تمكن من النصب عليهن وسرقة أموالهن وممتلكاتهن.
280035469_788641275840423_4985085105225568133_n.jpg


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح