عرض الفيلم الريفي "الوحوش" يحظى بمتابعة قياسية بعدما غصّ المركب الثقافي بالناظور بجمهور غفير


عرض الفيلم الريفي "الوحوش" يحظى بمتابعة قياسية بعدما غصّ المركب الثقافي بالناظور بجمهور غفير
حسن الرامي - محمد العبوسي


تواصلت فعاليات النسخة الثامنة من مهرجان السينما الدولي المقام بمدينة الناظور ما بين الفترة الممتدة من 11 نونبر الجاري إلى غاية 16 منه، تحت شعار "ذاكرة المستقبل"، بعرض الفيلم السينمائي الناطق بالريفية "MONSTERS" أي "الوحوش" لمخرجه الأمريكي المغربي ذو الأصول الريفية "أكسيل"، ومن إنتاج شركة "يان بروديكسيون" العائدة للمنتج الناظوري عبد الرحيم هربال.

وحظي عرض فيلم "الوحوش" الذي يبث لأول مرة للفرجة بالناظور، بمتابعة قياسية، بعدما غصت جنبات قاعة المركب الثقافي عن آخرها بالجمهور، وذلك لمشاهدة العمل السينمائي الريفي الذي نجح في إحراز جائزة أفضل فيلم أمازيغي من المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، فضلا عن نيله جائزة أفضل فيلم أجنبي بمهرجان فلوريدا بالولايات المتحدة.

الفيلم السينمائي (الوحوش) الذي يشارك في مسابقة مهرجان سينما الذاكرة المشتركة ضمن صنف الأفلام الطويلة، من سيناريو وإخراج أكسيل، إنتاج يان للإنتاج الفني، ويلعب دور بطولته الممثل "عبد الواحد زوكي، بوزيان، فاروق أزنابط، علاء البشيري، هيام لمسيسي، صابرين ازعيبل، جليلة التلمسي"، فيما شخّص أدواره كل من "ندى البشيري، آدم بيجو، أشرف محسن، بنعيسى المستيري، جمال لعبابسي، مصطفى بنعلال، فارس البكوري، ياسين أزيرار، عايدة الشاوي، زهرة بومليك، وأسماء كأخرى عديدة.

وتم تصوير فيلم (الوحوش) للمخرج أكسيل ريفمان، وإنتاج يان للإنتاج الفني، بمواصفات عالمية تحت إشراف فريق تقني محترف من جنسيات مختلفة على رأسهم مدير التصوير الذي إشتغل في فيلم بتمان الأخير من أميريكا، ومساعد الكاميرة من أميريكا، مهندس الصوت من ڤينزويلا، خبير المكياج والخدع السينمائية من إسبانية، مكساج الصوت من إسبانية، الموسيقى التصويرية من كندا،الفولي من المكسيك ،تصحيح الألوان أميريكا، تصميم الملصقات من أميريكا.

جدير بالذكر ان عدد كبير من الناظوريين لم يتمكنوا من مشاهدة فيلم مونسترز بسبب صغر القاعة، التي يتم فيها عرض الأفلام.











































































































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح