عجز الأحزاب السياسية عن استقطاب النساء للترشح في الانتخابات الجماعية بدار الكبداني


عجز الأحزاب السياسية عن استقطاب النساء للترشح في الانتخابات الجماعية بدار الكبداني
ناظور سيتي ـ متابعة

عجزت عدد من الأحزاب السياسية بدار الكبداني عن ايجاد نساء لوضع أسمائهن ضمن اللوائح النسوية الخاصة بالانتخابات الجماعية المقبلة، وهذا ما تسبب في تأخر المرشحين عن تقديم ملفات ترشيحهم بشكل رسمي.

وقد أصبح إقناع النساء بالترشح في الانتخابات الجماعية المزمع تنظيمها بتاريخ 8 شتنبر المقبل، أمرا صعبا، خاصة ضمن لوائح الأحزاب ذات الحظوظ الضئيلة للفوز.

وهذا المشكل يطرح نفسه في عدد من الجماعات القروية بإقليم الدريوش، حيث لم تجد أغلب الاحزاب السياسية موطئ قدم لها في تمثيلية النساء فكل حزب يتجه يمينا ويسارا في محاولة لانقاذ ماء الوجه وإيجاد النساء لتغطية الخصاص في اللوائح الانتخابية.

وحسب بعض متتبعي الشان المحلي بالمنطقة، فإن السبب يعود إلى كون الأحزاب السياسية بالمنطقة بأسرها لم تولي الأهمية اللازمة للنساء وتكوينهن في المجال السياسي.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح