عبد السلام برشلونة يصدر أغنية جديدة حول القدس


ناظور سيتي ـ متابعة

أصدر الفنان الريفي، عبد السلام برشلونة، المنحدر من دار الكبداني، أغنية جديدة حول القدس، وذلك بعد العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

وتأتي هذه الأغنية، بعد عدد من الأغاني الأخرى التي تطرق فيها إلى مجموعة من المواضيع.

وقد ساهم الفنان الريفي عبد السلام برشلونة وطنيا ودوليا ومنذ أكثر من ثلاثة عقود بالأغنية الأمازيغية الشعبية الى جانب العديد من الرواد المعروفين في هذا الصنف الشعبي من الاغنية الريفية.

كما قامت الشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة قسم الاذاعة الامازيغية بتكريم الفنان الكبداني عبد السلام برشلونة رفقة الفنان فارس شاكر، في بادرة هي الأولى من نوعها.




وذلك عبر برنامج « تكريم فنان » (Asemghar s unaruz) الذي اذيع مساء امس الخميس 19 يناير والذي يجمع بتشارك بين الاذاعة المركزية بالرباط واذاعة الحسيمة المحلية، والذي يقدمه الصحفيين امحمد اشوخي ودانيال ازعوم.

وقد تحدث عبد السلام برشلونة بحرقة عن مآل الفنان الريفي والامازيغي بصفة خاصة من طرف القائمين على الملف الثقافي والفني بالمغرب، اشار برشلونة الى ان الفنان الريفي محروم من الاستفادة والمشاركة في المهرجانات والملتقيات المحلية والوطنية التي تستقبل عوض الطاقات الفنية الامازيغية تستقبل فنانين من خارج المغرب.

وبنفس الشيء يقول عبد السلام برشلونة ان التلفزة الامازيغية الرسمية تحتقر الفنان الامازيغي عبر برامجها الفنية وذلك نتيجة التعويضات الهزيلة التي تقدم له بالمقارنة مع الفنانين الآخرين.

ويعتبر عبد السلام برشلونة من مواليد 1973 بدوار إيغربيون دار الكبداني بني سعيد، حيث كان موهوبا بفن الغناء في سن مبكرة من طفولته، ويعزف على الة العود

يشار إلى أن الفنان الريفي، قام بجولات عدة بدول أوروبية كثيرة، رفع من خلالها راية المغرب عاليا، خصوصا بإسبانيا بعد تسجيله لألبوم مزج فيه بين اللغة الأمازيغية الريفية وبين اللغة الاسبانية وهو ما أثار إعجاب الاوروبيين.





تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح