عامل الناظور يحول أموال المهرجانات لخدمة المصلحة العامة


ناظورسيتي: علي كراجي

باشر علي خليل، عامل إقليم الناظور، تنفيذ قرارات جريئة وهامة لتغيير مسار ملايين السنتيمات التي كانت تصرف سنويا على بعض المهرجانات والملتقيات الفنية، وذلك عبر تحويلها لإنجاز مشاريع وأوراش تنموية تهم أساسا خدمة الصالح العامة.

وأكد مصدر مطلع لـ"ناظورسيتي"، ان عامل الإقليم حول غلافا ماليا يقدر بـ 200 مليون سنتيم كانت تستفيد منه الجمعية المنظمة للمهرجان المتوسطي بالناظور، لصندوق تنمية الجماعات بالإقليم.

وحسب المصدر نفسه، فإن هذه الميزانية ستصرف في حل مشكل الإنارة العمومية الذي تعاني منه عدد من الدواوير السكنية التابعة لجماعة أركمان، وهو الموضوع الذي فجر احتجاجات مواطنين ومسيرات ليلية دعوا فيها السلطات والجهات المسؤولة إلى انقاذهم من الظلام الدامس الذي يؤرقهم ويهدد أمنهم بشكل يومي.

وستستفيد جماعة أركمان من ميزانية المهرجان المتوسطي لهذه السنة بعدما تعثر تنظيمها، مما سيمكنها من أداء الديون الخاصة بالإنارة العمومية للمكتب الوطني للكهرباء.

من جهة ثانية، فقد قررت العمالة وقف الدعم الذي تخصصه لمهرجان السينما والذاكرة المشتركة بالناظور، واعتبرت نسخة هذه السنة هي الاخيرة التي ستحظى بالدعم العمومي، مما يؤكد انهاء الاتفاقية التي كانت تجمعها مع مركز الذاكرة للديمقراطية والسلم المنظم لهذه التظاهرة منذ تسع سنوات.

ومن المرتقب، ان يتم تحويل الميزانية التي كانت تخصصها عمالة الناظور للمهرجان موضوع الذكر، للرفع من الأرصدة المالية المخصصة لإنجاز مشاريع وأوراش تنموية برمجت سابقا بعدد من جماعات الإقليم.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية