عامل الحسيمة ورئيس المجلس البلدي يجتمعان بممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان لإطلاق مبادرة سلامة في العمل


عامل الحسيمة ورئيس المجلس البلدي يجتمعان بممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان لإطلاق مبادرة سلامة في العمل
ناظورسيتي -متابعة

اجتمع فريد شوراق، عامل إقليم الحسيمة، ومحمد بودرا، رئيس بلدية الحسيمة، أمس الجمعة في مقر العمالة، بلويس مورا، ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان، في إطار إعطاء انطلاقة المرحلة الثانية من مبادرة "سلامة في العمل" في العالم القروي. وتهدف المبادرة إلى الاستجابة لفترة ما بعد رفع الحجر في مكان العمل، من خلال تأكيد المشاركة الاقتصادية للمرأة القروية المؤطرة في إطار التعاونيات الفلاحية والصناعة التقليدية.

وفي ختام هذا اللقاء، الذي تدارس كافة السبل الكفيلة تطوير برنامج مستدام للمرأة القروية، تدعمه المصالح العمومية والجمعيات المحلية والمهنية، صرّح لويس مورا، قال صندوق الأمم المتحدة للسكان، في تصريح صحافي إن المرحلة الثانية من مبادرة "سلامة في العمل" انطلقت بعدما تم إطلاق المرحلة الأولى في عدد من المقاولات الصناعية لدعم النساء العاملات.


وتابع المتحدث ذاته أن التعاونيات الحرَفية والفلاحية هي المعنية بهذه المرحلة من المبادرة، مبرزا أنه سيتم فيها دعم ما يزيد عن ألف امرأة يشتغلن في ما يفوق 100 تعاونية فلاحية وحرَفية في الجهة (طنجة -تطوان -الحسيمة) مبرزا أنه يتوقع أن يستفيد أكثر من 50 ألف شخص في محيطهنّ المباشر من نتائج المبادرة.

وتتغيّ مبادرة "سلامة في العمل" في العالم القروي "توعية النساء العاملات في التعاونيات في المجال القروي وتقوية مهاراتهن، من خلال التواصل من أجل تغيير السلوك والتدابير الوقائية في الفضاءات المشترَكة وأدوات الحماية الفردية. وفي هذا السياق، سيتم إنتاج حقائب السلامة ومحتوياتها من قبَل النساء أنفسهن، ما يسمح لهن بالمشاركة الفاعلة في هذه العملية وتحقيق مداخيل إضافية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح