عاملة فراولة مغربية حاولت الانتقام من إسباني بتلفيقه تهمة "الاغتصاب".. فكان هذا مصيرها


عاملة فراولة مغربية حاولت الانتقام من إسباني بتلفيقه تهمة "الاغتصاب".. فكان هذا مصيرها
ناظورسيتي - متابعة


اعتقلت الشرطة الوطنية الإسبانية بمدينة غرناطة، مؤخرا، مواطنة مغربية تبلغ من العمر 42 سنة، على خلفية تقدمها بشكاية زائفة ضد مواطن إسباني يبلغ من العمر 86 سنة، تتهمه من خلالها بإغتصابها.

وأوضحت وكالة “أوروبا بريس”، أن المغربية التي كانت تشتغل في حقول الفراولة والمتواجدة في وضعية غير قانونية بإسبانيا بعد تخلفها عن العودة إلى بلدها، حاولت الانتقام من المواطن الاسباني عبر تلفيق تهمة الاغتصاب بسبب تراجعه عن مساعدته في تسوية وضعها القانوني.

ويضيف المصدر، أن عاملة الفراولة كانت بمساعدة إحدى المهاجرات المغربيات، تبحث عن إسباني مطلق بحاجة إلى خادمة منزل، حيث أقنعاه بتمثيل دور رفيقها العاطفي وأنهما يقطنان معها بنفس المنزل، حيث تم تسجيل الكُوبل في سجل “نظام المعاشرة بلا زواج” (Parejas de hecho) بمكتب مدينة غرناطة.

لكن وقوع خلافات بين الطرفين بعد ذلك، جعلت المواطن الإسباني يقوم بإسقاط إسمه من السجل المذكور، وهو ما ترتب عنه حرمان المواطنة المغربية من تصريح الإقامة كمستفيدة من نظام “المعاشرة بلا زواج”.

هذا، واعتقلت عناصر الشرطة الأطراف الثلاثة المتورطة في القضية، حيث وجهت لهم تهم التزوير لصالح الهجرة غير الشرعية، كما ستتابع المواطنة المغربية بتهمة التقدم بشكاية وهمية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح