عاصفة "بيلا" تعزل أزيد من 12 ألف منزل بفرنسا


ناظورسيتي: وكالات

عانى أكثر من 12 ألف منزل، في فرنسا، منذ أمس الأحد 27 دجنبر الجاري، من انقطاع التيار الكهربائي، خصوصا في منطقتي بريتاني ونورماندي شمال البلاد، وما يصل إلى ستة آلاف حول منطقة كاليه.

من جانب آخر، تأخر إقلاع الطائرات أو اضطرت إلى تغيير مسارها، اليوم، بعد أن تسببت العاصفة التي ترافقها رياح عاتية بهطول أمطار غزيرة في معظم شمال فرنسا.

وبحسب وكالة الأنباء الفرنسية، ذكرت شركة تشغيل للمطارات، أن أكثر من ثلث الرحلات الجوية من مطار شارل ديغول الرئيسي في فرنسا في شمال باريس تأخرت بمعدل 50 دقيقة بسبب العاصفة.

وتم إعادة توجيه ثلاث رحلات متجهة إلى المطار إلى مطار أورلي في جنوب باريس بينما هبطت طائرة تابعة لشركة إيروفلوت في أمستردام وعادت طائرة آتية من لوكسمبورغ من حيث أتت.

وحدثت اضطرابات مماثلة في جنوب إنكلترا حيث سجلت رياح وصلت سرعتها إلى 170 كيلومترا في الساعة في جزيرة "وايت" خلال ليلة السبت الأحد.



في الوقت ذاته، انقطعت الكهرباء عن نحو 20 ألف منزل في ويلز بينما لوحظ تأخير في وصول القطارات بسبب سقوط الأشجار على شبكة السكك الحديد.

يذكر أن عاصفة "بيلا" التي تضرب شمال غرب فرنسا الأحد أدت إلى انقطاع التيار الكهربائي عن الآلاف من المنازل بالمنطقة. وتصاحب العاصفة رياح قوية تبلغ سرعتها 120 كيلومترا في الساعة عند الساحل.

انقطعت الكهرباء عن آلاف المنازل في شمال غرب فرنسا الأحد جراء اجتياح العاصفة "بيلا" للمنطقة، مصحوبة برياح تصل سرعتها إلى 120 كيلومترا في الساعة عند الساحل.بات آلاف السكان بدون كهرباء وتأخر إقلاع الطائرات أو اضطرت لتغيير مسارها الأحد بعد أن تسببت العاصفة بيلا التي ترافقها رياح عاتية بهطول أمطار غزيرة في معظم شمال فرنسا.

وعانى نحو 12 ألف منزل انقطاع التيار الكهربائي في بروتاني ونورماندي في شمال فرنسا وما يصل إلى ستة آلاف حول منطقة كاليه.وذكرت شركة تشغيل للمطارات أنّ أكثر من ثلث الرحلات الجوية من مطار شارل ديغول الرئيسي في فرنسا في شمال باريس تأخرت بمعدل 50 دقيقة بسبب العاصفة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح