عاجل.. "جرف الروم" بشاطئ أركمان يلفظ جثتي مهاجرَين سريين


ناظورسيتي -ميمون بوجعادة

لفظت مياء شاطئ "جرف الروم" بشاطئ أركمان، قبل قليل، جثتين لمهاجرَين سريين محتمَلين.

وموازاة مع ذلك راجت أنباء عن وجود جثث أخرى.

وأفادت مصادنا بأنه تم انتشال الجثة الأولى من منطقة "جرف الروم"، فيما لفظت مياه البحر الجثة الثانية أمام "الفيلات" .

وتابعت المصادر ذاتها أن عناصر الدرك الملكي في قرية أركمان تدخلت فورا وباشرت فتح تحقيق في الموضوع.

وقد تنقلت عناصر الدرك، رفقة ممثلي السلطات المحلية، لمعاينة الجثتين قبل نقلهما إلى قسم الأموات في مستشفى "الحسني" بالناظور.


وجاء ذلك ساعات قليلة بعدما أنقذت وحدة لخفر السواحل تابعة للبحرية الملكية، صباح الخميس، قاربا تقليديا واجه صعوبات في عرض سواحل الناظور.

وأفاد مصدر عسكري بأنه كان على متن القارب 21 مرشحا للهجرة غير الشرعية يتحدرون من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء، بينهم جثتان (امرأة ورضيع).

وقد تلقى الأشخاص الذين تم إنقاذهم العلاجات الضرورية على متن وحدة البحرية الملكية، قبل أن يتم نقلهم إلى ميناء الناظور وتسليمهم إلى مصالح الدرك الملكي، للقيام بالإجراءات الجاري بها العمل.

وتشهد ظاهرة الهجرة السرية مؤخرا "نشاطا" غير مسبوق، إذ انتهزت شبكات تهجير البشر حالة الطوارئ الصحية وتعليق الرحلات الدولية في "ابتكار" طرق جديدة للعبور إلى السواحل الإسبانية، سواء عبر مراكب وزوارق مطاطية او باستعمال القوارب الترفيهية والدراجات المائية.

ويشار إلى أن غرفة الجنايات في محكمة الاستئناف بالناظور تنظر في عشرات القضايا لأشخاص وشبكات أوقفتهم مصالح الأمن والدرك وخفر السواحل بعد تورطهم في إعداد خطط لتهجير مواطنين، مغاربة أجانب، من التراب الوطني بدون سند قانوني.














تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح