عائلات معتقلي حراك الريف: معتقلان يخيطان فمهمها احتجاجا على تعرضهما للإهمال الطبي


عائلات معتقلي حراك الريف: معتقلان يخيطان فمهمها احتجاجا على تعرضهما للإهمال الطبي
ناظورسيتي - متابعة


قالت جمعية "ثافرا" للوفاء والتضامن لعائلات معتقلي حراك الريف، إن المعتقلين "إسماعيل الغلبزوري" و"عبد الحق الفحصي"، خاطا فمهما احتجاجا على الإهمال الطبي الذي يطالهما داخل سجن "بوركايز" بفاس وعلى حرمانهما من المطبخ.

وأضافت الجمعية في بلاغ صادر عنها، أنه خلال تواصلها مع عائلة المعتقلين والمجلس الوطني لحقوق الإنسان مركزيا وعلى مستوى اللجنة الجهوية بفاس، تبين بأن المعتقلين السابقي الذكر، أحدهما خاط فمه والآخر كان قد شرع في ذلك، احتجاجا على تعرضهم للإهمال الطبي داخل سجن "بوركايز" بفاس.

وأوضحت الجمعية، أنه بتنسيق بين المجلس الوطني لحقوق الإنسان والمندوبية العامة لإدارة السجون، تم نقل المعتقل “عبد الحق الفحصي” إلى مستشفى خارج السجن لتشخيص مرضه وإجراء التحاليل اللازمة، كما تم عرض "إسماعيل الغلبزوري" على طبيب السجن وتحديد موعد قريب لعرضه على طبيب خارج السجن، مع وعدهما بالاستجابة لمطالبهما المرتبطة بوضعيتهما من داخل السجن.

وطالبت الجمعية من المندوبية العامة لإدارة السجون بالاستجابة لمطالب المعتقلين وتجميعهم في سجن قريب من عائلاتهم.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح