عائلات معتقلي حراك الريف تدق ناقوس الخطر بخصوص الوضع الصحي لربيع الأبلق


عائلات معتقلي حراك الريف تدق ناقوس الخطر بخصوص الوضع الصحي لربيع الأبلق
ناظورسيتي - متابعة


خيم الوضع الصحي الحرج لربيع الأبلق، على أجواء الزيارة الأسبوعية التي قامت بها العائلات لمعتقلي حراك الريف بسجن طنجة 2، اليوم الخميس 10 أكتوبر الجاري، وذلك بعد وصول إضرابه عن الطعام يومه السادس والثلاثين، وهو الذي لازال يعاني من تداعيات ومضاعفات إضراباته السابقة عن الطعام.

وحسب التقرير الأسبوعي الذي تعده “لجنة الدعم والتضامن مع معتقلي حراك الريف بسجن طنجة 2″، فقد تخلفت عن هذه الزيارة والدة الأبلق بالتماس منه، فيما تغيبت بعض العائلات لالتزامات أبنائها وبناتها المدرسية.

وحسب التقرير المشار إليه، فإن ربيع الأبلق رفض ملاقاة عضوي المجلس الوطني لحقوق الانسان اللذين حلا اليوم الخميس لزيارته انسجاما مع موقفه السابق الذي سبق وأن عبر عنه في هذا الإطار.

وأشار التقرير إلى أن الزيارة قد مرت في أجواء جيدة، اللهم دق العائلات والمعتقلين لناقوس الخطر بخصوص الوضع الصحي لربيع الأبلق جراء الإضراب، وضرورة التدخل العاجل من أجل إنقاذ حياته.

يشار إلى أن عائلات معتقلي حراك الريف المعتقلين بسجن طنجة 2، كانت اليوم الخميس مع زيارة جديدة بنفس مرارة معاناة التنقل لساعات من أجل الظفر بلقاء فلذات أكبادهم وأزواجهم وإخوانهم لأقل من ساعة زمن كل 15 يوما.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح