عائلات معتقلي "حراك الريف" تجتمع للتضامن مع الزفزافي وتلوح بالنزول للشارع


عائلات معتقلي "حراك الريف" تجتمع للتضامن مع الزفزافي وتلوح بالنزول للشارع
ناظورسيتي | متابعة

أوردت مصادر إعلامية، أن عائلات معتقلي "حراك الريف"، ستعقد اجتماعا فيما بينها من أجل تدارس سبل التضامن مع زعيم الحراك ناصر الزفزافي، الذي أعلن دخوله في إضراب عن الطعام والماء والسكر، احتجاجا على وضعيته داخل السجن.

وبحسب المصادر نفسها، فإن العائلات ستتدارس الأشكال الاحتجاجية، التي يمكنها خوضها في إطار جمعية "تافرا للوفاء والتضامن".

وتعليقا على تنقيل معتقل "حراك الريف" أشرف اليخلوفي، الذي كان يتواجد في الجناح 6، أكد المتحدث نفسه أن إدارة سجن عكاشة تسعى إلى إفراغ هذا الجناح تهييئا لنقل الزفزافي إلى زنزانة أخرى لوحده في ذات الجناح.

من جانبه قال أحمد الزفزافي، والد ناصر الزفزافي، في شريط مسجل، "نحن والد ووالدة ناصر الزفزافي نحمل كامل المسؤولية للدولة والمسؤولين عليها عما سيحصل لناصر الزفزافي"، مضيفا "وهذا الأخير يوجه تهمة الأمر باعتقاله وتعذيبه ووضعه بالكاشو إلى من كان يخاطبهم عبر اللايف".

ووفقا لما أعلن عنه والده في ذات الشريط، فإن هذا الأخير، "أبلغ والدته عبر اتصال هاتفي بأنه دخل في إضراب عن الطعام حتى الاستشهاد وذلك لعدم رغبته في العيش داخل وطن لا يكرمه، وكذا لكونه يريد الذهاب إلى عالم آخر لا تُرد فيه المظالم".


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح