المزيد من الأخبار





عائشة الخطابي تكشف عن رغبتها في نقل رفات والدة أبيها من آسفي إلى الحسيمة


عائشة الخطابي تكشف عن رغبتها في نقل رفات والدة أبيها من آسفي إلى الحسيمة
ناظورسيتي - متابعة


كشفت نجلة عبدالكريم الخطابي "عائشة الخطابي"، من خلال "أخبار اليوم"، أنها تتمنى نقل رفات جدتها من أبيها إلى مدينة الحسيمة لدفنها هناك، إذ قالت "عندمَا كانت الأسرة في مصر رفقة محمد بن عبدالكريم الخطابي، لم يسبق لنا زيارة المغرب، وتركنا وراءنا جثمان جدتي مدفونا بمدينة آسفي، إذ جاءت عملية دفنها على خلاف رغبة العائلة، إذ لو كان لدينا آنذاك اختيار لدفنت بمدينة الحسيمة".

وتضيف عائشة الخطابي "حتى الآن، ما أعرفه عن قبر والدة عبدالكريم الخطابي، هـو أنه موجود بمدينة آسفي بضريح "سيدي بوزيد" وقمتُ بزيارته مرة واحدة طيلة حياتي.

واسترسلت عائشة الخطابي عن لحظات وصول الباخرة التي كانت تقل العائلة إلى ميناء بورسعيد بمصر "كي لا تحصل فوضى في الميناء، صعد رجال الشرطة المصريون فجرا إلى الباخرة لأخذنا منها. أبي طلب مسبقا من الوالدة وباقي النساء حمل الأطفال، الذين كانوا نائمين، على ظهورهن، ما جعلهن يأخذننا معهن في هذه الوضعية عند المغادرة. في الطريق استيقظت من النوم لأُحدِث رفقة بقية أخواتي جلبة، موجهة لكمات إلى الوالد. كنا نتصايح لنعبر عن رغبتنا في الذهاب إلى فرنسا، نظرا لأننا لم نكن نفهم شيئا في أمور السياسة، كما أن حرارة الطقس المفرطة في مصر جعلتني أشعر بالغم والضيق..".


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح