عائدون.. قصة شابين ألمانيين استقرا في الناظور للاستثمار في مطعم بورغر


عائدون.. قصة شابين ألمانيين استقرا في الناظور للاستثمار في مطعم بورغر
بـدر . أ - محمد العبوسي


تعززت شبكة مواد الجريدة الالكترونية "ناظورسيتي"، ببرنامج شيّق جديد يُسلط الضوء على نماذج من مهاجري إقليم الناظور والريف عامةً، العائدين من ديار المهجر إلى أرض الوطن، بغية الاستثمار في شتّى المجالات ومختلف الميادين، بعد عقود أو سنوات عـدة من الكفاح بديار المهجر مما خـوّلهم فرص البصم بنجاح على مشاريعَ واستثمارات بالمغـرب.

ويسلط برنامج "عائدون" الذي يعده الزميل الإعلامي محمد منتصر، خلال حلقته الثانية، الضوء على قصة شابين ينحدران من لإقليم الناظور، كانا يعيشان بالديار الألمانية قبل أن يستقر قرارهما على عزم العودة إلى الوطن الأم، للاستثمار بمدينة الناظور مسقط رأس أحدهما.

واستثمر الشبان في قطاع المطاعم، بحيث افتتحا مطعماً وسط مدينة الناظور، في حلة رائعة وفي منتهى الجمالية، مصممٍ وفق آخر صيحات الديكور، مما بدا كقطعة فنية تسّر أنظار الزبائن.. تابعوا الحلقة الشيقة وتعرفوا على ضيفيْـه..





1.أرسلت من قبل Elgazi في 20/12/2018 20:13 من المحمول
Bj si possible voir l''adresse de bulls burger svp

2.أرسلت من قبل brahim في 21/12/2018 03:18 من المحمول
ممكن عنووان المحل

3.أرسلت من قبل Hamza في 21/12/2018 08:05 من المحمول
Nador Avenue Al massira à côté de caffe. Gah Driss.

4.أرسلت من قبل Atpe.ma في 21/12/2018 13:14 من المحمول
التوفيق

5.أرسلت من قبل Med في 24/12/2018 19:30 من المحمول
Iwa 3ich awlidi tema atchedak deghya lhaz9a

6.أرسلت من قبل Ich hoffe dass bei euch alles gut läuft,du hast gut gemacht Bruder 👍 في 25/12/2018 22:25 من المحمول
Ich hoffe dass bei euch alles gut läuft,du hast gut gemacht Bruder 👍

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية