طلبة المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بالحسيمة يحتجون ضد الوزارة الوصية بسبب مشاريع عشوائية


ناظورسيتي: متابعة

موازاة مع الإضراب الإنذاري الثاني الذي أعلنت عنه التنسيقية الوطنية لطلبة المدرسة الوطنية أيام 2، 3، 4، و5 من شهر دجنبر، خاض طلبة جميع المدارس الوطنية للعلوم التطبيقية بالمغرب وقفات احتجاجية عديدة جاءت كرد على سياسة الآذان الصماء التي تنهجها الوزارة الوصية مع الطلبة، واستنكارهم الشديد لتجاهلها للملف المطلبي المتمثل في إلغاء مجموعة من المشاريع التي برمجتها الوزارة باعتبارهاـ غير مدروسة وتمت بطريقة عشوائية، وكذا طلب عقد اجتماع مستعجل واللذان تم تقديمهما للوزارة ابتداء من يوم 9 من نونبر.

وعلى غرار كافة المدارس، فقد خاضت المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بالحسيمة وقفتين احتجاجيتين في الثاني و الخامس من دجنبر الحالي. فعلى الرغم من نهج المؤسسة نمط تعليم عن بعد، فقد لبى الطلبة نداء الصمود وحضروا بكثافة ليؤكدوا مجددا على تشبثهم بمطالبهم المشروعة واستعدادهم التام لمواصلة المسلسل النضالي.



هذا وقد عرفت الوقفات الاحتجاجية، التي كانت منظمة على طول محيط مؤسسة تكوين المهندسين ببوكيدارن بالحسيمة، وفق احترام تام للتدابير الوقائية والاحترازية المعتمدة من المؤسسات المختصة في محاربة فيروس كورونا الستجد، ترديد العديد من الشعارات الداعية إلى التسريع في منح هذه الفئة من مهندسي الدولة المستقبليين، كافة حقوقهم العادلة والمشروعة.

ختاما، تقدم المحتجون بالشكر الجزيل لكافة الطلبة الذين انخرطوا بشكل فعال في هذا الإضراب، موجهين تحية تقدير لكل من ضحى بوقته وتكبد عناء الحضور للمؤسسة وايصال صوت الطالب المهندس للجهات المسؤولة. كما دعوا الجسد الطلابي بجميع مستوياته إلى الانخراط في جميع الخطوات المقبلة التي خرجت بها التنسيقية الوطنية، إلى غاية تحقيق جميع المطالب.


































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح