طفلة في عمر البراءة تشد انتباه الناظوريين.. تبيع "المناديل" للحصول على دريهمات لأجل متابعة دراستها


طفلة في عمر البراءة تشد انتباه الناظوريين.. تبيع "المناديل" للحصول على دريهمات لأجل متابعة دراستها
ح. الرامي - حمزة حجلة

رصدت عدسة موقع "ناظورسيتي"، حالة تلميذة تلقى الكثير من التعاطف من قبل المواطنين بمدينة الناظور، وخصوصا من سائقي السيارات من مستعملي شارع "المسيرة" الواقع وسط المدينة.

واِعتادت التلميذة التي لم تتخطّ عتبة عمر الزهور، على ارتياد الشارع المذكور أعـلاه بصورة يومية، بهدف بيع المناديل الورقية، وذلك بعد الإنتهاء من الحصص الدراسية بمدرستها الابتدائية.

وقد شدّت التلميذة الطفلة، انتباه رقعة واسعة من المواطنين، بحيث نوّهـوا بالطريق "الشريف" الذي تسلكه للحصول على بعض الدريهمات من عرق جبينها دونما أن تلجأ إلى التسوّل والاستجداء.

وقد أثنى المواطنون على التلميذة المعنية، بحيث يقدم لها العديدون المساعدة والعون من أجل مواصلة دراستها حتى لا يضطرها الفقر، إلى الانقطاع عـن مقاعد الدراسة.








1.أرسلت من قبل Himito chaouich في 30/10/2018 09:29 من المحمول
فين راكم المسأولين

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية