طبيب مغربي يكشف موعد اتخاذ قرار بشأن حملة تلقيح المغاربة ضد فيروس كورونا


طبيب مغربي يكشف موعد اتخاذ قرار بشأن حملة تلقيح المغاربة ضد فيروس كورونا
متابعة

كشف الدكتور عبد اللطيف ياسي، وهو طبيب أخصائي بطب المستعجلات والتسممات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير، أن "أول دفعة من لقاح كورونا ستصل المغرب في شهر دجنبر 2020 من مختبرات "سينوفارم" الصينية، ليبدأ المغرب في عملية التلقيح مع نهاية السنة"، وفق ما جاء في تدوينة له على صفحته الفايسبوكية.

وكشف الدكتور ياسي في ذات التدوينة أن هذا اللقاح يعد من بين "أحسن مشاريع اللقاحات في السوق العالمية (200 مشروع لقاح حاليا في السوق)، وثانيا لأن دولة الصين كانت من الدول الأولى التي أصيبت بالعدوى مما مكنها من معرفة أشياء كثيرة حول الفيروس (Génome)، كما أنها جربته على أكثر من مليون مواطن صيني قبل وصوله للمرحلة الثالثة من التجارب، وفعلا تمت تجربته كذلك في عشرات الدول (البرازيل،الأرجنتين،مصر…) وأعطى نتائج واعدة ودون تسجيل أي أعراض جانبية خطيرة حسب مسؤول صيني رفيع المستوى باستثناء حرارة عابرة".



وتابع المتحدث ذاته أنه "يوم 15 نونبر الجارب سيحصل المغرب على نتائج 600 متطوع مغربي الذين يتابعون في المستشفى الجامعي ابن رشد بالدارالبيضاء وابن سينا بالرباط لاتخاذ قرار نهائي ومصيري".

واستطرد قائلا "كما سبق أن قلنا أن الأشخاص الذين سيستفيدون من التلقيح في المراحل الأولية فهم العاملون بالقطاع الصحي والأمن والأشخاص المسنون (فوق 65 سنة)، والنساء الحوامل وأصحاب الأمراض المزمنة، وكذلك العاملون بقطاع النقل العمومي، بعد ذلك سيتمكن المغرب من الحصول على الإذن من مختبرات الصين من صنع اللقاح وتصديره لدول إفريقية عديدة".


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح