طالبة ناظورية : نريد كفاءات لتسيير المدينة يعطون الأولوية لقطاع الصحة لحفظ أرواح الساكنة


ناظورسيتي - متابعة

أطلقت مبادرة واه نزما، برنامجا مباشرا على وسائل التواصل الإجتماعي، يفتح المجال أمام ساكنة إقليم الناظور للحديث عن الناظور الذي يريدونه، وذلك من أجل تشجيع الشباب على التسجيل في اللوائح الإنتخابية واختيار الأشخاص الذين يمثلونهم في الاستحقاقات المقبلة

وقالت إحدى المشاركات في البرنامج، التي تتابع دراستها كطالبة في التعليم العالي، أن الناظور في حاجة للكفاءات والوجوه الجديدة من أجل تسيير المدينة، وأن أولى الأولويات التي يجب التركيز عليها هي قطاع الصحة، لأن الساكنة ترى أن سلامتها في خطر وأن العرض الصحي المحلي لا يقدر على حفظ صحتهم

وأجمع المتدخلون على ضرورة دخول الكفاءات والوجوه الشابة الانتخابات المقبلة للناظور من أجل إخراج المدينة من المشاكل الاقتصادية والاجتماعية التي تعاني منها، وتقديم حلول عملية بإمكانها أن تحقق التنمية المنتظرة


ويبث البرنامج بشكل يومي على حساب منسق المبادرة، محمد المنتصر، على الفايسبوك والإنستغرام، ويهدف إلى الانفتاح على انتظارات الناظوريين من الراغبين في دخول غمار الإنتخابات المقبلة لتسيير مدينة الناظور

وجدير بالذكر، أن مبادرة "واه نزما" هي أولا مبادرة مدنية، أي أنه ليس لها انتماء حزبي، وهي نابعة من مطالب وحاجيات أبناء الناظور، الذين يتطلّعون لأن يروا مدينتهم تحقّق نقلة نوعية نحو الأمام، وتسعى إلى تقديم لائحة مستقلة في الانتخابات الجماعية المقبلة بالناظور، يمثلها شباب وكفاءات وأطر من الناظور

وبدأت المبادرة من أوروبا وانتشرت بين فئات واسعة من أبناء الناظور، خصوصا بين الشباب، الذين "ملّوا" من عجز مجلس المدينة عن حل المشاكل التي تواجه الساكنة و"ملّوا" من فشلهم في تحسين ظروف العيش في المدينة.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح