طالبان بكلية الناظور يتابعان أستاذهما أمام المحكمة الإدارية بوجدة


ناظورسيتي: م ا

في سابقة تعد الأولى من نوعها بالكلية المتعددة التخصصات بالناظور، قرر طالبين يتابعان دراستهما بالسنة الثالثة، شعبة الدراسات الإنجليزية، متابعة أستاذهما قضائيا أمام المحكمة الإدارية بوجدة، إثر تعرضهما للظلم من طرفه.

وحسب تصريحات المعنيان لـ"ناظورسيتي"، فإنهما قد قررا اتخاذ هذه الخطوة، نظرا للضرر الذي تعرضا له من طرف أستاذهما، والمتمثل في منحهما نقطة ضعيفة بالرغم من إجاباتهم الصحيحة في الامتحانات، وحصولهم على نقط عالية في باقي الوحدات في السنتين الأولى والثانية.

وقال "ق.م" أحد الضحايا المفترضين للأستاذ المشتكى منه، إن هذا الأخير يعاقب الطلبة المجدين بطريقة وجب على الجهات المشرفة على قطاع التعليم العالي النظر فيها، الأمر الذي أصبح يشكل مصدر إحباط دائم بالنسبة له، وهو نفس الشيء بالنسبة لـ"أ.م" الذي قرر هو الأخر اللجوء إلى القضاء الإداري للطعن في النقطة التي تحصل عليها في امتحان السداسي الخامس.


وأدلى المعنيان بوثائق كشف النقط الخاصة بجميع الدورات التي اجتازوها بنجاح منذ ولوجهم الجامعة، مؤكدين أن المواد التي يشرف عليها الأستاذ المعني هي الوحيدة التي يحصلان فيها على نقط ضعيفة، بالرغم من تأكدهما من صحة الأجوبة التي تضمنتها أوراق التحرير الخاصة بالامتحان.

من جهة ثانية، أوضح "م. ق"، ان النقط التي تحصل عليها في مادتين يدرسهما المشتكى منه في السداسيين الثاني والخامس، جعلته يحس بظلم شديد، ما دفعه إلى طلب الانتقال إلى كلية أخرى خارج إقليم الناظور لمتابعة دراسته بنجاح بعيدا عن هكذا مشاكل ستعرقل مستقبله الدراسي.

واتهم المصدر نفسه، أستاذه بإعاقة مساره الدراسي وبقية زملائه المجدين الذين أعربوا أيضا عن استعدادهم من أجل نقل معاناتهم إلى المحكمة الإدارية بوجدة من أجل الطعن في النقط التي تحصلوا عليها، كما أكدوا أنهم سيقومون بهذه المبادرة ليس بحثا عن الشفقة أو التعاطف أو معاملتهم بطريقة استثنائية، بل إن الدافع الوحيد لقيامهم بهذه الخطوة هو إحساسهم بالظلم ودفاعهم عن حقوقهم المشروعة التي أصبحت تهضم بسبب سلوك أرعن لا يمت لمهنة التعليم العالي بصلة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح