طارق سويدان يخلق الجدل بتصنيف المغرب خارج الأمة الإسلامية


ناظور سيتي ـ متابعة


وضع الدكتور طارق السويدان عدد من الدول في لائحة المطبعين، ووصفهم بأنهم ليسوا جزء من الأمة، وذلك من خلال تدوينة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر".


على خلفية هذه التغريدة التي نشرها عبر حسابه الخاص على “تويتر”، أنكر من خلالها على دول عربية انتمائها لـ”الأمة الإسلامية”، ضمنها “المغرب”، بسبب ما وصفه بـ”التطبيع” مع إسرائيل، اختار “أمين صوصي علوي”، الباحث المغربي المتخصص في مجال “البروباغندا التطبيقية”، الرد بقوة على الفقيه الكويتي الشهير “طارق السويدان”، أحد أشهر مناصري جماعة الإخوان المسلمين، حيث أفحمه بتدوينة نارية، فضح عبرها زيف ادعاءاته.


وجاء في تدوينة د. “أمين صوصي علوي”: “الإخونجي طارق السويدان يضع لائحة لمن يسميهم مطبعين و يصفهم بأنهم ليسوا جزءا من الامة (وهذا تكفير)!”، قبل أن يتابع قائلا: “هذا المدلس لا يضع من بينهم تركيا وهي أكثر دول المنطقة ارتباطا وتعاونا مع إسرائيل، كما يتحاشى ذكر قطر وهي رائدة في هذا المجال باعتراف قادتها”.

وشدد الباحث المغربي على أن: “هذا هو الدجل الإخونجي الذي يسوقون به أتباعهم من الخراف الضالة”.

وقد منعت السلطات المحلية بمدينة مراكش، في وقت سابق، محاضرة للداعية الكويتي طارق السويدان، بعلة أن إحدى الجمعيات الداعية للمحاضرة لا تملك وصلا قانونيا نهائيا.

وأعلنت "مؤسسة ابن تاشفين للدراسات والأبحاث والإبداع"، أن المحاضرة التي كانت مقررة قد تم إلغاؤها وتقدمت باعتذار للمدعويين لحضورها.

ونشر حساب المؤسسة على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" اعتذارا قال فيه: "يؤسفنا ببالغ الحزن والأسى والأسف أن نعتذر لجمهورنا الكريم الذي تابع مجريات إعداداتنا بكل شغف؛ ودعمنا بكل محبة وتحفيز؛ كما نشكر كل الذين تكبدوا عناء السفر ومشقة التنقل؛ من مختلف المدن ومن مختلف الجهات ومن مختلف الفئات والأعمار؛ نعتذر إليكم جميعا وكلنا افتخار بكم وبهمتكم وبكل من سعى لإنجاح العمل وعمل بجد على إقامته من مختلف العاملين.."




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح