طائرات "لارام" تفرض على المسافرين القادمين إلى المغرب الإدلاء باختبار الكشف عن فيروس كورونا


ناظورسيتي: متابعة

أنهت شركة الخطوط الملكية المغربية (لارام) إلى علم زبنائها أنه يتعين على المسافرين على متن الرحلات المتوجهة نحو المغرب، الإدلاء اجباريا عند عملية التسجيل بشهادة تفيد بالخضوع لاختبار سلبي للإصابة بفيروس كوفيد-19، تم إجراؤه قبل مدة لا تتجاوز 72 ساعة (انطلاقا من تاريخ إجراء الاختبار وليس من تاريخ إصدار النتيجة).

وأوضحت الشركة في بلاغ لها اليوم الثلاثاء أن هذه التدابير الجديدة تأتي تبعا لتعليمات السلطات المغربية، مشيرة إلى أن الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 11 سنة معفون من هذا الاختبار، كما أن الاختبار المصلي لم يعد ملزما.

وذكر البلاغ، أنه ابتداء من يوم غد الأربعاء، سيخضع المسافرون على متن الرحلات المتوجهة من المغرب نحو فرنسا لنفس الإجراء وذلك بتقديم، عند عملية التسجيل، شهادة تفيد بالخضوع لاختبار سلبي للإصابة بفيروس كوفيد-19، تم إجراؤه قبل مدة لا تتجاوز 72 ساعة انطلاقا من تاريخ إجراء الاختبار وليس من تاريخ إصدار النتيجة (الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 11 سنة معفون من هذا الاختبار).


وأضافت شركة الخطوط الملكية المغربية في بلاغها، الصادر اليوم الثلاثاء، أن هؤلاء المسافرين سيكونون ملزمين قبل عملية الإركاب في الطائرات المتوجهة إلى المملكة بالإدلاء بشهادة التنقل الدولي الاستثنائي من الخارج نحو فرنسا تضم لائحة مفصلة للفئات المرخص لها بولوج التراب الفرنسي، إضافة إلى تصريح بالشرف يفيد الخلو من أعراض الإصابة بكوفيد-19.

ويأتي هذا البلاغ، في وقت كان قد ألزم فيه المغرب المسافرين بضرورة الإدلاء بنتائج تحاليل الكشف الاستباقي عن فيروس كورونا المستجد لا تتجاوز مدتها 48 ساعة، إضافة إلى تحليل أخرى متعلقة بالمصل، وهو إجراء يبدو أنه قد تم التخلي عنه بعدما اكتشف السلطات إدلاء بعض المسافرين باختبارات ثبت أنها مزورة يتم الحصول عليها باستعمال طرق وتقنيات تدليسية يروم أصحابها استغلالها في دخول المغرب بدون اخضاعهم للحجر الصحي في حالة ثبوت اصابتهم بمرض كوفيد 19.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح