ضُبط في حالة سكر طافح.. سفيان البحري في قبضة الأمن مجددا


ناظورسيتي -متابعة

ألقت عناصر الأمن في الرباط القبض من جديد على سفيان البحري، الناشط الفايسبوكي المعروف سابقا بإشرافه على صفحة محبي الملك محمد السادس في فيسبوك.

وجرى اعتقال البحري، وفق ما أفادت مصادر إعلامية، بعد أن ضُبط في حالة سكر.

وسبق أن اعتُقل البحري بعد تورطه في شجار ليلي مع ابنة الوزير السابق لحسن الداودي، بعدما غادرا حانة وهما في حالة سكر بيّن.

وكانت مصالح الأمن في قد أوقفت سفيان البحري، ونادية الداودي، ابنة الوزير السابق والقيادي في حزب العدالة والتنمية لحسن الداودي.

وقد ألقي القبض على المعنيين بالأمر بعد عراك بينهما وهما في حالة سكر متقدمة.


وقد وُضعا رهن تدابير الحراسة النظرية، خصوصا أن القبض عليهما تَزامَن مع ليلة السبت -الأحد.

وتقدمت نادية الداودي إلى سفيان البحري، الذي كان في حالة سكر متقدمة، خلال خروجه من حانة في محج الرياض في الرباط، وفق ما أفادت به منابر إعلامية، على أساس أنها واحدة

من معجبيه. وبعد أن صدها شعرت نادية الداودي بالإهانة وضربته على وجهه بزجاجة نبيذ.

وتم وضع الموقوفَين تحت تدابير الحراسة النظرية في مركز للشرطة في العاصمة.

ونشب الشجار بين سفيان البحري وابنة الداودي في حدود الثانية والربع بعد منتصف الليل قرب مطعم في “محج الرياض” في الرباط.

وأصيب البحري، وفق ما أفادت به مصادر حينئذ، في حاجبه بقطعة زجاجية بعد أن ضربنه ابنة الوزير لحسن الداودي بقنينة خمر.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح