ضمنهم رضع وأطفال ونساء.. إنقاذ قارب للهجرة السرية يحمل 60 مهاجرا بسواحل الريف


ضمنهم رضع وأطفال ونساء.. إنقاذ قارب للهجرة السرية يحمل 60 مهاجرا بسواحل الريف
ناظورسيتي | متابعة

كشف مصدر عسكري، أن وحدة بحرية تابعة للكتيبة الأولى لمشاة البحرية الملكية بالحسيمة، تمكنت بالتعاون مع زورق تابع لسرية الدرك الملكي بالحسيمة، صباح اليوم الاثنين 22 فبراير الجاري، من محاصرة قارب مطاطي للهجرة السرية وسط البحر، وعلى متنه 59 مرشحا.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن قارب الهجرة السرية جرى اعتراضه تحديدا بعرض ساحل مركز المراقبة "إسبلاماديرو" بإقليم الحسيمة، وأن جميع من كانوا على متنه ينحدرون من دول أفريقيا جنوب الصحراء.

وخلال نقل القارب المطاطي إلى اليابسة من طرف عناصر البحرية والدرك الملكي، تبين أن من ضمن من كانوا على متنه هم نساء وأطفال ورضع، حيث بلغ عدد النساء 33 امرأة، وسبعة أطفال وسبعة رضع.

واكتشفت عناصر الدرك الملكي خلال نقل المهاجرين الموقوفين إلى مركز السرية، وجود أربع نساء وطفل واحد ورضيعين في وضعية صحية متدهورة، حيث تم نقلهم صوب مستعجلات المستشفى الإقليمي محمد الخامس بالحسيمة، لتقديم الإسعافات الأولية لهم.


حري بالذكر أن سواحل إقليم الحسيمة، أًصبحت خلال المدة الأخيرة الوجهة المفضلة لمافيا الهجرة السرية التي تنشط بالناظور والدريوش، وتقوم باصطياد المهاجرين الأفارقة المنتمين لدول جنوب الصحراء الراغبين في بلوغ الضفة الأخرى.

وقد جرى قبل أسابيع، ضبط سيارة من الحجم الكبير وعلى متنها عشرات المهاجرين الأفارقة على الطريق الساحلي من طرف درك مركز بودينار، حيث كانت كانت متجهة لشواطئ الحسيمة، كما تم إيقاف مجموعتين من المهاجرين مجموعهم 42 شخصا نواحي "تلا يوسف" تم استقدامهم من الناظور، كانوا يستعدون للهجرة السرية.

وأضحت غابة المنزه الوطني للحسيمة المطلة على ساحل البحر، المكان المناسب لمافيات الهجرة السرية، لإيواء ضحاياهم من المهاجرين المنتمين لدول جنوب الصحراء، في انتظار التخلص منهم في البحر، أو النصب والاحتيال عليهم.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح