ضمنها الناظور.. هذه هي المدن التي سيتم بها الحجر الصحي لأفراد الجالية العائدين من هذه الدول


ضمنها الناظور.. هذه هي المدن التي سيتم بها الحجر الصحي لأفراد الجالية العائدين من هذه الدول
ناظورسيتي

كشفت الوزيرة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج، نزهة أن الوافي، اليوم الثلاثاء ضمن جلسة برلمانية، عن لائحة المدن التي سيتم بها الحجر الصحي لمدة 10 أيام، لفائدة أفراد الجالية المقيمة بالخارج، والعائدين لأرض الوطن من بعض الدول.

ويتعلق الأمر بحسب المسؤولة الحكومية، بكل من الناظور، والحسيمة، ووجدة، وطنجة، وأصيلة، وتطوان، والدار البيضاء، والصويرة، وإنزكان، وآيت ملول، والداخلة، وورززات، ، وأكادير، والعيون، ومراكش، والرباط، وفاس.

وأشارت الوزيرة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج، أن الحجر الصحي يشمل النقل من المطار إلى الفندق وأن لائحة الفنادق سيتم نشرها وإبلاغها إلى شركات الطيران، كما أن تخفيض ثمن التذاكر يهم جميع الرحلات التي ستنظم من وإلى المغرب.

وفي ذات السياق، أكدت الوزيرة المنتدبة أنه تم اتخاذ العديد من الإجراءات والتدابير على مستوى تعبئة الموارد البشرية والدعم التقني، داخل الإدارة المركزية كما على مستوى البعثات الدبلوماسية والمراكز القنصلية المغربية بالخارج، خاصة تلك التي تدخل موانئ العبور الأجنبية المشار إليها، في نطاق اختصاصها القنصلي.




وبحسب تصرحي الوزيرة، فإن من بين هذه التدابير فتح وكالات قنصلية متنقلة في موانئ العبور من بداية العملية إلى نهايتها، لتقديم خدمات إدارية بشكل مستمر، لفائدة أفراد الجالية العائدين لقضاء عطلتهم بأرض الوطن وتعزيز المراكز القنصلية عند الاقتضاء، خاصة بفرنسا، وإيطاليا، وبلجيكا وهولندا.

وأضافت الوافي، أنه تم إحداث خلية يقظة على مستوى الوزارة طيلة فترة العبور لتتبع سير العملية، والحضور والمشاركة اليومية في المكتب المركزي للتنسيق المحدث على مستوى القيادة العامة للقوات المسلحة الملكية بالرباط لتتبع سير العملية وتنسيق الجهود لإيجاد الحلول المناسبة للمشاكل أو الصعوبات التي قد تعترض السير العادي والمنتظم للعملية.

بالإضافة للمشاكل التي قد تواجه المواطنين العائدين، ومتابعة التنسيق مع سلطات بلدان الاستقبال والسلطات المغربية المختصة، خاصة مع وزارة الداخلية والإدارة العامة للأمن الوطني، لضمان مرور العملية في أحسن الظروف والاستجابة لانتظارات مواطنينا بالخارج بمناسبة العودة لقضاء عطلتهم السنوية بأرض الوطن.

وأشارت الوزيرة في ذات السياق، إلى قيام الوزارة بإعداد برنامج متكامل لمواكبة المغاربة المقيمين بالخارج وتعزيز التواصل معهم خلال فترة الصيف، خصوصا المواكبة القانونية والإدارية لملفاتهم وقضاياهم خلال فترة إقامتهم بالمغرب.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح