ضربة موجعة للجزائر والبوليساريو.. الصين تدعم الوحدة الترابية للمغرب علانية


ناظور سيتي ـ متابعة

أشاد سفير جمهورية الصين بالمغرب، لي تشانغلين، أمس الأربعاء 30 يونيو الماضي، بالرباط، بالعلاقات السياسية الممتازة التي تجمع البلدين، مؤكدا على ضرورة تعزيز الشراكة الاقتصادية بين بكين والرباط.

وقد شدد الدبلوماسي الصيني، في تصريح صحفي، خلال الاحتفال بالذكرى المائوية للحزب الشيوعي الصيني، على أن “العلاقات السياسية بين الصين والمغرب ممتازة”، مبرزا أن البلدين يتقاسمان “مقاربة مشتركة”، لاسيما في ما يتعلق بالملفات الدولية الكبرى.

كما سجل لي تشانغلين أيضا أن المغرب والصين “يناضلان من أجل التعددية ومبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى”، كما أنهما “ملتزمان بالسيادة الوطنية والوحدة الترابية لبعضهما والحق في التنمية”.

وأكد أيضا، بهذا الخصوص، أن هذه الزيارة أعطت “دفعة قوية” للتعاون الثنائي، مع ارتفاع وتيرة الاتصالات وحجم المبادلات التجارية.


وأضاف المتحدث ذاته أن “العلاقات في وضع جيد”، مشددا على ضرورة إرساء شراكة اقتصادية” أقوى”، ولاسيما في مجال الصناعة التحويلية، مذكرا، في هذا الخصوص، بالاستثمار الكبير والمقدر بـ 350 مليون أورو المنجز من قبل مقاولة صينية في وحدتها الصناعية بالقنيطرة.

وسجل الدبلوماسي الصيني أيضا أن التعاون بين البلدين ما فتئ “يتوسع من حيث النطاق والعمق”، معتبرا أن التضامن الذي يظهر في مواجهة جائحة (كوفيد-19) “يعد خير دليل على ذلك”.

كما جدد المتحدث الصيني أيضا استعداد الجانب الصيني للعمل، بتنسيق مع السلطات المغربية، لتكثيف وتنويع محاور التعاون بهدف الارتقاء بالشراكة الاستراتيجية الثنائية إلى مستوى أعلى لما فيه مصلحة شعبي البلدين.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح