ضدا في حق الحصول على المعلومة.. مجلس جماعة بوعرك يمنع وسائل الإعلام من تغطية أشغال الدورة الاستثنائية


ناظورسيتي : متابعة

شهدت أشغال الدورة الاستثنائية لمجلس جماعة بوعرك، اليوم الأربعاء 5 غشت الجاري، إغلاق الأبواب في وجه ممثلي المنابر الإعلامية بإقليم الناظور، ومنعهم من طرف أغلبية أعضاء المجلس من مواكبة أشغال ومجريات هذه الدورة.

قرار المنع الأول من نوعه في ولاية المجلس الحالي الذي يرأسه محمادي توحتوح، عن حزب التجمع الوطني للأحرار، أثار استغراب عدد من النشطاء والمتتبعين، والذين ذهب البعض منهم إلى التشكيك في الهدف من قرار المنع، وأن السبب ورائه لا يعدوا سوى أن يكون بهدف تمرير بعض ممثلي الشعب لمقررات معينة لا يرغبون في أن تصل للرأي العام المحلي والإقليمي.

وأشار ذات المتتبعون أن قرار منع وسائل الإعلام التي تعتبر صلة الوصل بين الإدارات والمواطنين والرأي العام بصفة عامة، يضرب في العمق مبدأ حق الوصول إلى المعلومة، خصوصا وأن الدستور والمشرع منح للسلطة الرابعة مكانة مهمة في المجتمع.

إلى ذلك كشفت مصادر ناظورسيتي أن جميع الأعضاء المنتمين لحزب التجمع الأحرار، صوتوا على قرار السماح للصحفيين بتغطية الدورة، فيما مطلب المنع اقتراحه عضو عن حزب العهد، وصوت معه 5 أعضاء عن حزب الاستقلال وعضوين عن العدالة والتنمية وعضوين عن العهد، وعضو عن حزب التقدم والاشتراكية، وعضو عن حزب الأصالة والمعاصرة.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح