المزيد من الأخبار





ضبط مهاجر إفريقي قرب القنصلية الإسبانية وبحوزته جهاز "تجسس"


ناظورسيتي -متابعة

ألقت مصالح الأمن، اليوم الأربعاء، وفق ما أفادت به مصادر مطلعة، القبض على مواطن إفريقي (يتحدر من إيريتيريا) في مدخل القنصلية الإسبانية بمدينة تطوان، بعد أن شكّ رجال الأمن في تحرّكاته. وقد عُثر بحوزة الموقوف، والذي يتوفر على بطاقة الإقامة الإسبانية، بحسب المصادر ذاتها، على آلة تصوير متطورة جدا يُمنع استخدامها لأغراض شخصية، مرجّحة أنه كان يستعملها بغرض التجسس.

وقد نُقل المتهم، وفق المصادر نفسها، إلى ولاية امن تطوان لمباشرة التحقيقات معه بشأن الطريقة التي تمكّن بها من إدخال تلك الآلة الممنوعة إلى المغرب، في الوقت الذي تم نفي العثور بحوزته على مسدس كما جرى تداول ذلك في بعض الأنباء المرتبطة بهذه الواقعة؛ في انتظار ما ستسفر عنه التحقيقات التي فُتحت معه حول المنسوب إليه.


يشار إلى أن بجهة طنجة -تطوان تشهد، على غرار مدن الشمال، تناميا في ظاهرة الهجرة غير الشرعية بالنظر إلى موقع الجهة الجغرافي كمنطقة عبور نحو الضفة الثانية للمتوسط. ورغم كل الإجراءات والتدابير التي اتخذتها السلطات المحلية وكذا نظيرتها الإسبانية للحد من الظاهرة تشهد ازديادا لم تُفلح حتى تأثيرات أزمة كورونا من وضع حد لها.

وفي هذا السياق كنت المفوضية الإسبانية لمساعدة اللاجئين "CEAR"قد حذرت، الشهر الماضي، والصليب الأحمر الإسباني وأطباء العالم من ارتفاع في أعداد قوارب المهاجرين إلى السواحل الإسبانية رغم انتشار فيروس كورونا المستجد. وصرّح منسقها بأن أزمة كورونا جعلت عمليات النزوح القسري أكثرَ هشاشة، إذ صارت تتم في ظروف أسوأ بسبب استحالة دخول بلد آمن بسبب إغلاق الحدود.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح