ضبط سائق حافلة مدرسية "بيدوفيل" متلبسا بهتك عرض قاصر


ناظورسيتي -متابعة

في إطار الحملة الأمنية "الشّرسة" ضد "البيدوفيليين" في خضمّ تفجر عدة جرائم من الاغتصاب والاختطاف والقتل، كانت أبرز تجليتها مؤخرا اختطاف واغتصاب وقتل الطفل عدنان في طنجة، شهدت مدينة تارودانت أمس الأربعاء إحباط محاولة أخرى كانت ستنتج عنها بلا شك فاجعة مشابهة لما وقع بمدينة طنجة وربما أبشع، لولا أنه تم إحباط هذه الجريمة قبل اكتمال فصولها.

وأفادت مصادر محلية بأن مصالح الأمن في مدينة تاوريرت كانت تقوم بدورية اعتيادية عندما لفتت انتباهَ عناصرها حافلة للنقل المدرسي تابعة لبلدية تارودانت، وهي مركونة في مكان "منعزل". وبعد الاقتراب من السيارة المشبوهة بالنظر إلى توقفها في مكان بعيد عن الطريق، صُدم رجال الأمن بعدما ضبطوا سائق الناقلة (32 سنة) متلبّسا بمحاولة هتك عرض تلميذة قاصر (تبلغ 17 سنة).


وتابعت المصادر ذاتها أن سائق حافلة النقل المدرسي عمد إلى استدراج ضحيته مستغلا عمله في نقل التلاميذ من بعض أحياء المدينة القصية إلى مؤسسات تعليمية توجد في وسط المدينة، وهو يحاول هتك عرضها، بعدما ركن الناقلة في مكان "منعزل"، حتى يقترف فعلته المشينة بعيدا عن الأنظار، لكن يقظة رجال الدورية أحبطت مخططه وأنقذت الفتاة القاصر من بين أنيابه.

وقد جرى الاحتفاظ بالمعني بالأمر الموقوف، وهو متزوج وله طفلان، تحت تدبير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث التمهيدي، الذي تجريه بإشراف من النيابة العامة المختصة، فرقة الشرطة القضائية، من أجل تحديد كافة الظروف والملابسات المحيطة بهذا الفعل الإجرامي، الذي تم إحباطه قبل تنفيذه وتم تخليص الضحية الجديدة من بين أنياب "ذئب بشري" مفترس.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح