صواريخ حماس تقصف القدس ردا على مجازر الاحتلال


ناظور سيتي ـ متابعة


تسبب قصف إسرائيلي على بيت حانون في قتل حوالي 9 فلسطينيين من بينهم 3 أطفال، مساء يوم أمس الاثنين، شمال قطاع غزة، فيما فشلت القبة الحديدة في اعتراض صورايخ المقاومة التي وصلت إلى القدس، وتسببت في توقيف مسيرة المستوطنين لاقتحام المسجد الأقصى.

وكشف الناطق الرسمي باسم الجيش الإسرائيلي، أنه تم القضاء على خلية تضم حوالي 3 عناصر من حماس كانت تنشط في شمال غزة، مشيرا إلى أن الجيش الإسرائيلي “مستعد لعمليات عسكرية واسعة النطاق في قطاع غزة”.

يأتي كل هذا بعدما أعلنت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، توجيه “ضربة صاروخية إلى القدس المحتلة ردا على جرائم الإسرائيليين وعدوانهم على المدينة المقدسة”.


ضربة المقاومة الإسلامية في القدس جاءت بعد انتهاء مهلة حددتها للاحتلال لسحب جنوده من المسجد الأقصى وكذا حي الشيخ جراح وإطلاق سراح جميع المعتقلين خلال “هبة القدس الأخيرة”، وقد انتهت في الساعة 6 من مساء يوم أمس.

وقد أعلن الجيش الإسرائيلي أن 7 صواريخ أطلقت من قطاع غزة باتجاه القدس، وقال في بيان له أن “متابعة للإنذارات في منطقة القدس ومحيطها، فالحديث عن إطلاق 7 صواريخ من قطاع غزة، (المنظومة المضادة للصواريخ) القبة الحديدية اعترضت واحد منها فقط”.

وأفاد الجيش الإسرائيلي أيضا في بيان منفصل، بإطلاق صاروخ مضاد للدروع من شمال قطاع غزة اتجاه إسرائيل، دون مزيد من التفاصيل، كما سمع دوي صافرات الإنذار في عسقلان وسديروت ومنطقة غلاف غزة.

ومن جهتها، قالت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي إنها قصفت مدينة سديروت بحوالي 30 صاروخا، كما أعلنت مسؤوليتها عن استهداف عربة عسكرية إسرائيلية شرق غزة بصاروخ موجه، وأكدت إصابة العربة المستهدفة.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح