NadorCity.Com
 


صنع في اسبانيا الجزء الثاني


صنع في اسبانيا الجزء الثاني
خالـــــد أربــعي

في هذه الإطلالة الموفقة بإذن الله التي عنوناها ب "صُنِعَ في إسبانيا"سنحاول الإنفتاح أكثر على مواضيع الساعة التي شغلت وما زالت الرأي العام الوطني والدولي . أكيد أننا نتحدث عن التطورات الأخيرة و التي تعتبر الجارة إسبانيا فاعلاً فيها . سنحاول في إطلالتنا هاته تقسيم موضوع الحديث إلى 3 اجزاء وهي : الجزء 1 ، سنتطرق فيها إلى التطورات الخطيرة التي عرفتها المدينة المحتلة " مليلية" مؤخراً دون إغفال الحديث عن المدينة الأخرى الواقعة تحت يد المحتل وهي " سبتة" ، الأسباب والنتائج . في الجزء 2 سنتناول موضوع " الإعلام الإسباني والمغرب" في علاقته بموضوع الصور التي نشرتها بهتاناً صحف إسبانية حول أحداث العيون.وستتناول في الجزء الاخير من إطلالة " صنع في إسبانيا" موضوع " إسبانيا الجارة، ماذا يجمعنا وماذا يفرقنا؟" . نتمنى أن تنال جميع فصول حلقات إطلالتنا" صنع في إسبانيا" إعجابكم وننتظر تفاعلكم طبعاً.

ـ انتفاظة " الحكرة" بمليلية :

الكل تابع الأحداث الأخيرة التي عرفتها المدينة السليبة " مليلية" ،وذلك إثر انتفاظة شباب المدينة المغاربة ، الذي أقصي من برامج التشغيل التي أصدرتها الحكومة الوهمية المحلية لمليلية . شرارة الأحداث بلغت صداها الخارج رغم التعتيم الكبير الذي فرض على هاته " الإنتفاظة" التي أسمينها " انتفاظة الحكرة"، والتي نتج عنها إصابات خطيرة في صفوف الشباب الذي كان ذنبهم الوحيد مطالبتهم بدمجهم في سوق الشغل . كان أخطر الإصابات التي تعرض لها الشبان تلك التي تعرض لها شاب في مقتبل العمر والذي راجت حوله أخبار تؤكد وفاته إلا أن مشيئة الله وحده أبقته على قيد الحياة ، لكنه أصيب بإصابات بليغة استدعت مكوثه في المشفى ، كما ذكرت مصادر متنوعة أن أشخاصاً آخرين قد قدموا للمحاكمة . مدينة " مليلية" التي عرفت أحداثاً عنصرية سابقة عندما قام أفراد من الأمن الإسباني المستعمر عند البوابة الوهمية ببني انصار بممارسات لا أخلاقية في حق مواطنين مغاربة وذلك بالإعتداء الجسدي والنفسي الذي خلق استنكارا كبيرا من طرف المجتمع المدني الذي قام برد حضاري غانديٍّ.تظم مدينة "مليلية " نسبة مهمة من الساكنة المغربية الحاملة أغلبهم لجنسية إسبانية . كما سبق ذكره فإن الأحداث رغم التعتيم الإعلامي فإنه عرفت منفذا لها لتصل إلى العالم الخارجي بالصوت والصورة لتفظح الممارسات الوحشية الإسبانية ضد أبناء الوطن ،وجاء ذلك عبر مواقع إلكترونية بثت بعضاً من فصول المواجهات . المواقع الإلكترونية التي لعبت دورا هاما في إيصال الحقيقة الغائبة لأحداث " مليلية" .

ـ الدبلوماسية في علاقتها بالأحداث :

ـ لم يبد المغرب قراراً رسميا واضحاً من الأحداث كعادته . فما هو السبب يا ترى؟ .زيارة وزير الشؤون الخارجة المغربي الطيب الفاسي الفهري لإسبانيا ولقائه بنظيرته " ترينيداد خمينيث" بمدريد كان مما قيل عن أهدافها ،أنها مناقشة لتطورات ملف الصحراء وتقييم العلاقات الثنائية بين البلدين بعد التوتر الذي يسود المدينتين السليبتين " سبتة" و" مليلية" . موضوع الصحراء كان هو الطاغي على المحادثات الثنائية ، فموضوع " سبتة " و" مليلية" كان ومازال من الملفات الحساسة التي تفضل إسبانيا عدم فتحها في الوقت الراهن على الأقل لأسباب أو لأخرى ،فإسبانيا تفضل دوماً عدم تظمين ملف المدينتين المحتلتين ظمن المحادثات الثنائية الرسمية وشبه الرسمية ، بدوره المغرب يكتفي بالتلميح الذي لم يفدنا بشيئ . فمتى سنطالب بشكلٍ صريح واضحٍ بخروج المحتل الإسباني من أقدم المستعمرات في التاريخ دون حساسيات وتراجع؟. يمكن التسجيل هنا المبادرة التي قامت بها فعاليات جمعوية وإعلامية ل " مليلية" من أجل الوقوف على الأمر الواقع المتأزم ،رغم المراوغات هروب مسؤولي الحكومة الوهمية المحلية ل " مليلية" وعلى رأسها رئيسها الذي اعتذر للوفد المغربي عن مقابلته .


ـ سبتة الوجه الآخر لمعانات المغاربة :

ـ الحديث عن " مليلية" لا يغفل الحديث عن مدينة ترزح تحت أيادي المستعمر إنها " سبتة" السليبة التي تعيش على تداعيات الأحداث الأخيرة ب" مليلية" ، فهي عاشت على أعصابها خوفاً من وصول شرارة المواجهة إليها . شباب المدينة بدورهم يعانون من مشاكل عدة فهم محرومون من عدة أشياء ، فالتهميش والبطالة والعنصرية أبرز معانات مغاربة سبتة . تمثل الساكنة المغربية نسبة 40% من مجموع سكان المدينة ، إذ يعيش فيها أكثر من 30 ألف مغربي من أصل 75 ألف نسمة وتشغل " سبتة" مساحة 28 كلم مربع، وتعتبر إلى جانب " مليلية" من آخر المستعمرات في القرن 21 . مغاربة سبتة يعيشون مفارقات بشكلٍ يومي كاللغة ،الهوية ،الدين ،الجغرافيا،الميز العنصري وعدم المساواة بينهم وبين المعمرين الإسبارين في الإستفادة من فرص الشغل ، الشيئ الذي أشعل فتيل المواجهات في " مليلية" . كل هذا وأكثر بسبب الهوية المغربية التي يحملونها ، حيث أصبح مغاربة " سبتة" و" مليلية" مشتبهين بهم في أي أحداثٍ بشكلٍ دائم . الأحياء المهمشة التي يقطنها مغاربة بسبتة كما هو الحال أيضاً بمليلية تعاني فيها الساكنة من حصارٍ من نوع خاص ،حيث يفتقدون لأبسط مقومات العيش الكريم من تطبيب وتمدرس وغير ذلك . إلى جانب الفوارق الإجتماعية ،تجد فوارق أخرى لا حصر لها بالنسبة لمغاربة سبتة ، خاصة في التمتع بالحقوق الدستورية الإسبانية العامة.

مدينة " سبتة" و" مليلية" تبقى تابعة للسيادة الإسبانية على الرغم من تواجدها في التراب الوطني على امتداد الواجهة المتوسطية ، لتكون المدينتين حلقة وصلٍ بين الثقافتين الإسلامية و المسيحية . وقد عادت مسألة السيادة على هاتين المدينتين إلى الواجهة من جديد ، في أعقاب تصريح الرجل الثاني في تنظيم القاعدة " أيمن الظواهري" ، حيث اعتبر المدينتين جزأً من الأراضي الإسلامية المحتلة التي ينبغي استرجاعها ، كما هو الحال بالنسبة للقدس والأندلس ، الشيئ الذي استنفر القوات الإسبانية التي أخذت التهديدات على محمل الجد.

ختاماً :

ـ غياب العدالة الإجتماعية في هاتين المدينتين يعتبر أهم عنوان تتميز بها سياسة السلطات المحلية، فالمتضرر الأول و الأخير من غياب هذا الشرط الديموقراطي هم المسلمون المغاربة سكان المدينتين . فلتكن هذه دعوة لرفع الظلم عن إخواننا في " سبتة" و" مليلية" ودعوة لجميع المغاربة وقوف وقفة رجل واحد يقول " سبتة ومليلية لابد ترجع لينا".
ترقبوا الحلقة المقبلة بإذن الله بعنوان " الإعلام الإسباني و المغرب".



1.أرسلت من قبل Ali في 08/12/2010 19:24
انكم اشد بطشا من الاسبان تريدون قطع الماء عنا والان تدافعون عنا

2.أرسلت من قبل layela0626257338 في 08/12/2010 20:02
akiniw i3awan abi ra min tagam ayathema

3.أرسلت من قبل charkaoui -youssef في 09/12/2010 15:47
aday thsam7amm ayaythma kaniw iyadjann di mililia itkhissa kaniww atazoom kh r7a9 nwamm mayami watatam cha madam kaniw aghlabiya di mlilia atatamm mlilia atadwarr tmaghrabachtt !!!! o akaniw nasfakar nhar nssabttt adin thiri lmassira ntmana rakaniww adanakh thsandam zi ghadakhar imritch

4.أرسلت من قبل youssef في 09/12/2010 20:51
Education today is not purely a question of the education of youth; it is a question of the education of parents, because so many parents, I find, have lost their hold on their children. One reason for this is that they insist on laying down the law without allowing a free intellectual interchange of ideas between themselves and the younger generation. I believe that as we grow older we gain some wisdom, but I do not believe that we can take it for granted that our wisdom will be accepted by the younger generation. We have to be prepared to put our thinking across to them. We cannot simply expect them to say, "Our older people have had experience and they have proved to themselves certain things, therefore they are right." That isn't the way the best kind of young people think. They want to experience for themselves. I find they are perfectly willing to talk to older people, but they don't want to talk to older people who are shocked by their ideas, nor do they want to talk to older people who are not realistic.


5.أرسلت من قبل lamghari في 10/12/2010 16:22
waffa9aka allah












المزيد من الأخبار

الناظور

هلال الناظور لكرة القدم يتبرأ من رافعي العلم الاسباني بمدرجات الملعب البلدي

تعزية في وفاة جديْ "توفيق المخوخي" وفي وفاة والدة "نور الدين التانوتي" عضوا نادي الهلال الناظوري

فضيحة أخلاقية.. مسعفة تتعرض لاعتداء جنسي على يد ممرض داخل المستشفى الحسني بالناظور وسط تكتم شديد

القضاة والمحامون وموظفو العدل يقارعون "ترشيد العمل القضائي" في ندوة علمية بالناظور

مفجع: زوجان ستينيان يلقيان حتفهما اختناقا بعد استنشاقهما غاز بوتان متسرب من سخّان ماء بسلوان

بشرى لفلاحي الناظور.. وزارة التجهيز ترصد 16 مليون درهم لإعادة تهيئة سد إغمان بجماعة أفسو

تحقيقات الدرك الملكي في جريمة احتجاز فتاتين بقرية أركمان تقود إلى حجز قارب مطاطي ومعدات للهجرة السرية