المزيد من الأخبار





صفحة نبيلة منيب تنشر صور "مخلة بالحياء" والحزب الاشتراكي يدخل على الخط


ناظور سيتي ـ متابعة

تعرضت مرة أخرى، الصفحة الرسمية للأمينة العامة لحزب الاشتراكي الموحد، الدكتورة نبيلة منيب، على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" للاختراق، اليوم الخميس.

وتفاجأ عدد من متتبعي صفحة منيب، بنشر صورة مخلة بالحياء، عبر خاصية "ستوري" الصفحة الرسمية للأمينة العامة لحزب الاشتراكي الموحد.

وسبق أن تعرضت الصفحة نفسها للاختراق بالطريقة نفسها، ما دفعها لتقديم للمتابعين “عن المنشور الذي خدش حيائهم في نهاية يوم صيام في هذا الشهر الفضيل، نرجو ان يتقبل منكم أجمعين".

وأفاد الحزب على صفحته الرسمية على "فيس بوك": |الصفحة الرسمية للدكتورة نبيلة منيب، الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد ومنسقة فيدرالية اليسار الديمقراطي تتعرض للقرصنة هذا الزوال"

كما نبه الحزب الاشتراكي إلى أن أي محتوى قد يكون نُشر أو ينشر على صفحة نبيلة منيب، مضيفا أنها ستتقدم بشكاية رسمية في الموضوع لمتابعة المسؤولين عن هذا الهجوم غير المقبول و غير الأخلاقي.


ودعا إلى الانتباه واليقظة لأي محتوى قد يكون نشر أو ينشر عليها، وأكد بأنه سيعود لاحقا إلى تفاصيل ما وصفه بالعمل الجبان.

واللافت أن هذه ليست المرة الأولى، التي تحاول أو تعمل جهات ما على قرصنة صفحة القيادية اليسارية نبيلة منيب، إذ تندرج ضمن مخطط للهجوم المنهجي والمنظم عليها، انتقاما من مواقفها، التي تضايق أكثر من جهة، وأيضا كحلقة أخرى في مسلسل التضييق على الاشتراكي الموحد بالخصوص، وعلى فدرالية اليسار الديمقراطي، التحالف الذي يتشكل من ثلاثة أحزاب يسارية، الاشتراكي الموحد والطليعة الديمقراطي الاشتراكي والمؤتمر الاتحادي.

وولدت نبيلة منيب في 14 فبراير 1960 بالدار البيضاء، هي أستاذة جامعية بجامعة الحسن الثاني، وسياسية مغربية يسارية وهي الآن الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد، وذلك منذ 16 يناير 2012 لخبرتها السياسية وأصبحت بذلك أول امرأة مغربية تتولى منصب الأمين العام لحزب ما.





تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح