صفحة فيسبوكية للتسجيل للاستفادة من التلقيح ضد كورونا.. وزارة الصحة توضح الحقيقة


ناظورسيتي -متابعة

دخلت وزارة الصحة على خط الأخبار التي جرى تداولها مؤخرا على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي بشأن إنشائها صفحة في "فيسبوك" للراغبين في التسجيل من أجل الاستفادة من حملة التلقيح ضد كورونا.
ووضحت الوزارة، اليوم الثلاثاء، في بلاغ، أنه ليست لها أية علاقة بالصفحة "المزيّفة" التي ظهرت في "فيسبوك" تحمل اسم وزير الصحة، خالد آيت الطالب.

وأكدت الوزارة الوصية على القطاع الصحي أن التواصل بشأن حملة التلقيح ضد فيروس كورونا المستجدّ يتم من خلال القنوات الرسمية المعتمَدة من قبَل الوزارة.

وأبرز بلاغ الوزارة أن البعض عمدوا إلى إنشاء صفحة "مشبوهة" في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" تحمل اسم وزير الصحة، خالد آيت طالب.

ونفت الوزارة أية صلة لها بهذه الصفحة، التي "نشرت محتوى مكتوبا مرفوقا برابط مشبوه يزعم فيه صاحبه أن الأمر يتعلق بانطلاق التسجيل الإلكتروني للحصول على لقاح سينوفارم الصيني وأسترازينيكا البريطاني استعدادا لحملة التلقيح ضد فيروس كورونا المستجد".


واستنكرت الوزارة في بلاغها هذه "الادّعاءات المغرضة" داعية إلى "التبصر وعدم الانجرار وراء هذه الإشائعات".

ويسعى الواقفون وراء مثل هذه الأعمال، وفق المصدر نفسه، إلى "تضليل الرأي العامّ والتشويش على الجهود الوطنية لمحاربة هذه الجائحة".

وأكدت الوزارة أنها تحتفظ بحقها في اللجوء إلى القضاء لمتابعة كل من ثبت في حقهم التورّط في مثل هذه الأعمال المضللة.

يأتي ذلك في الوقت الذي بدأت تساؤلات "مقلقة" تساور قطاعا كبيرا من المغاربة في ظل "صمت" الوزارة وعدم تحديدها موعدا رسميا لانطلاق حملة التلقيح المنتظرة.

وكانت العديد من الدول قد شرعت في حملاتها لتلقيح مواطنيها ضد عدوى الفيروس التاجي، فيما لم يظهر حتى الآن أي مؤشّر على قرب انطلاقها في المغرب.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح