NadorCity.Com
 


صفحات "فيسبوكية" تحارب انتشار الجريمة بالمغرب


صفحات "فيسبوكية" تحارب انتشار الجريمة بالمغرب
ناظورسيتي / العربية.نت


دشن ناشطون مغاربة على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" صفحات خاصة تهتم برصد مظاهر الجريمة في المدن الكبرى بالمغرب، في أعقاب تفشيها بشكل لافت جعلت السلطات الأمنية تعتزم تثبيت آلاف الكاميرات في الشوارع الرئيسة ومحيط المؤسسات والإدارات الحكومية.

وترمي هذه الصفحات الفيسبوكية الخاصة لفضح ممارسات المنحرفين من رواد السجون ومحاولة نشر خطورة الجريمة على أمن الفرد والدولة معا، من أجل إيصال صوت نُشطاء الإنترنت إلى المسؤولين لإيجاد حلول واقعية لمعضلة انتشار الجريمة في المدن المغربية.

وأطلق شعيب الشبيلي، صاحب صفحة "مغاربة ونفتخر" أكبر صفحة فيسبوكية بالمغرب، لمحاربة الجريمة والمجرمين في مدينة الدار البيضاء خاصة، لكونها تقع على رأس قائمة المدن المغربية التي تقع فيها جرائم النشل والسرقة والقتل والاعتداءات الجسدية.

وقال الشبيلي لـ"العربية.نت"، إن الكثير من الدوافع التي جعلته يُنشئ هذه الصفحة؛ منها تفشي الإجرام وحوادث النشل والاعتداءات في الشوارع، مضيفا أن السبب الرئيسي يتمثل في محاولة رصد ظاهرة "صَعْصَع" -وتعني الفتوة -في أغلب شوارع مدينة الدار البيضاء ومختلف المدن التي على شاكلتها.

ويشرح الناشط الفيسبوكي بأن عددا من المجرمين والمنحرفين من أصحاب السوابق في عالم الإجرام يُجبرون الباعة البُسطاء الذين يفترشون بضائعهم على الأرصفة بأن يؤدوا لهم "إتاوة" مالية تصل أحيانا إلى 50 درهما من يوم الاثنين إلى الجمعة، لتصل إلى مبلغ 120 درهما يومي السبت والأحد، وإذا لم يخضع لهم البائع تعرض للطرد من السوق.

وأعرب الناشط على الإنترنت عن أمنيته في أن تدفع مثل هذه المبادرات المسؤولين للإسراع في القيام بإجراءات ملموسة لحل ظاهرة تفشي الإجرام بالمغرب، مشددا على ضرورة استحداث عقوبات تردع هؤلاء الذين يعبثون بأمن المواطنين وسلامتهم الجسدية.

من جانبه دشن ناشطون آخرون صفحات فيسبوكية قاسمها المشترك الدعوة إلى محاربة الجريمة بالمغرب، وإثارة الانتباه إلى بعض ممارسات المنحرفين وقطاع الطرق واللصوص، والتوعية بأهم الحيل التي يلجأون إليها لبث الفزع والرعب في نفوس ضحاياهم من الناس.

وعبَّر الناشطون عن خيبة أملهم من مدة العقوبات المخففة التي ينالها بعض المجرمين حيث إنها تساهم بشكل غير مباشر في تزايد الإجرام وتطوير مهاراتهم في السرقة، ليظل المتضرر الوحيد هو المواطن المغلوب على أمره.

وصرح الباحث في علم الاجتماع الدكتور حسن قرنفل لـ"العربية.نت"، أن هناك ارتفاعا حاصلا في نسبة الجريمة في المغرب خلال السنوات الأخيرة، خاصة جرائم القتل باستعمال العنف وحوادث السرقة، وذلك من خلال توزيع جغرافي لا يقتصر فقط الى المدن بل امتدت الظاهرة أيضا إلى المدن الصغيرة التي كانت في السابق تتسم بالهدوء والسلام.

وشدد الأخصائي على أهمية الحلول الأمنية للحد من تفاقم حالات الجريمة بالمدن، لما تتيحه مبدئيا هذه التدابير الأمنية من شعور المواطنين بالأمن والأمان، لافتا إلى أن إيجاد حلول لمعضلة الجريمة المتفشية لا ينبغي أن ترتكز فقط على الإجراءات الأمنية، حيث إن المطلوب هو سن تدابير اجتماعية واقتصادية تحارب التهميش والفقر، ما يحد بشكل كبير من ارتكاب الجرائم المختلفة.

وشهدت نسبة الجريمة في المغرب ارتفاعا ملحوظا خلال السنة الجارية والتي سبقتها، مقارنة مع عام 2010 التي تراجعت فيها الجريمة بـ2 في المائة، كما أن التقارير الأمنية سجلت بأن معدل الجريمة في المغرب يصل إلى حوالي 28 ألف جريمة شهريا، أغلبها يحدث بسبب التعاطي للخمور والمخدرات.

وتعتزم الإدارة العامة للأمن الوطني بالمغرب، وفق مصادر إعلامية محلية، بأن تقوم ابتداء من الصيف المقبل بنشر حوالي 20 ألف كاميرا في أهم الشوارع المغربية، وأيضا في جوانب المؤسسات والمرافق الحكومية وغيرها من المنشآت، من أجل المحاولة للحد من الجرائم المتزايدة في البلاد.




1.أرسلت من قبل wayaw_afnigh@live.fr في 18/04/2012 16:41
الجرائــــم التي نراها و نسمع عنها ليست فقط مقلقة بل مرعبـــــــــــــة
كثرت الجرائم بكل انواعها و لم يعد المواطن يشعر بالامان لا في الشارع ولا حتى داخل بيته بالنهار!
كان المغرب يضرب به المثل في الأمن, و كانت جريمة واحدة يسمع بها جميع ساكنة المدينة, أما الآن جريمة تنسيك في الأخرى. فهل الحرية تعني السيبا. أم أننا شعب يستحق القمع كما كان الامر قبل ذلك.السجون أضحت مدارس لتخريج المجرمين،لا نستغرب ...لا نستغرب من ظاهرة اللإجرام والمجرمين في المغرب ما دام لهؤلاء جمعيات تحميهم باسم "حقوق الإنسان" تحميهم بالشارع لكي يتمادوا في جرائمهم..وتحميهم حتى داخل سجونهم لكي يعيشو عيشة تليق بمقامهم حتى يخرجون من السجن وهم في أحسن حال ليستأنفون جرائمهم...لا نستغرب ---لا نستغرب ...في خبر من مصر أمس أنه من تاجر في البنزين خارج المستودع المخصص له قد يصل الحكم عليه حتى "المؤبد" ..وبالمغرب من يتاجر بالقرقوبي والمخدرات ببضعة شهور.. قي المغرب قامت الدنيا ولم تقعد ضد تصريح بسيط للسيد "وزير العدل" حول عقوبة الإعدام..مع العلم...أنه إذا لم تطبق "عقوبة الإعدام" في حق من يتاجرون ب " القرقوبي" فأننا سوف لن نرى سوى مزيدا من الجرائم....فشكرا لجمعيات الدفاع عن حقوق "المجرمين" تحت غطاء " الإنسان" ...وسوف يضل المواطن تحت رحمة المجرم ما دام للمجرم من يحميه.... ساتكلم بصراحة نشر التعليق او رفض نشره
اجالس بعض عناصر الامن ونتطرق دائما الى الفوضى و الجرائم المتعددة التي اصبحت تعيشها بلادنا في الاونة الاخيرة كان الامن غير موجود بصفة نهائية و اتدكر بعض الاجوبة الصريحة التي اجابني بها البعض
1 قال لي الامن توفى يوم رحل المغفور له الحسن الثاني رحمه الله
2 قال لي في بعض الاحيان هناك تعليمات بعدم التدخل الا بالاوامر
السوال الصريـــــــــــــــــــــــــح ؟
هل هناك قضاء لردع المجرمين ؟ او هفوات في القانون ؟ او ايادي خفية بالمحاكم تسمسر في البراءة للمجرمين ؟

2.أرسلت من قبل hassan في 19/04/2012 08:15
salam .aljara im alati katkon machi asloha min fesboc,katkawan chafawiyan walmakhzan makayharabchi almagrib kolo jara im min tanga lagwira ,9bal maykon had al3ilm dyal internet wala fesboc walahom yahzanon ,fin howa alkanon bilmagrib fin hiya al3adala filmagrib tachafart wazina walkhomor walmaysar waljara im












المزيد من الأخبار

الناظور

الناظور.. إصابة شرطي إسباني يشتغل بالقنصلية بفيروس كورونا

القيادة الوطنية للاتحاد المغربي للشغل تعقد اجتماعا بالناظور لتذويب الاختلافات والإعداد للمؤتمر

في مشهد مؤثر.. رجال السلطة بالناظور ينعون زميلهم خليفة قائد بالعروي الذي توفي بكورونا

الشرطة الفرنسية تعتقل ناظوريين متورطين في تبييض أموال الهروين

عودة شركة "ريان إير" إلى ربط سبع دول بمطارات المغرب

عائلات معروفة بالناظور مصابة بكورونا ومخاوف من تحول لوبي دي فيغا إلى بؤرة

شاهدوا.. سلطات الناظور تشدد المراقبة على الوافدين للإقليم بعد ارتفاع عدد الإصابات بكورونا