صرخة مهاجر من الدريوش ضدا على توجيهات الملك: المصلحة البيطرية تعرقل الاستثمار خدمة لجهات نافذة


صرخة مهاجر من الدريوش ضدا على توجيهات الملك: المصلحة البيطرية تعرقل الاستثمار خدمة لجهات نافذة
ناظورسيتي من ميضار

وجه مهاجر مغربي ينحدر من مدينة ميضار، ويقيم بالدنمارك، اتهامات خطيرة لطبيب المصلحة البيطرية بالدريوش، الذي رفض منحه رخصة إحداث إسطبل للدواجن بدوار بوغالب، رغم إيفائه لجميع الشروط، مشيرا إلى أن السبب في ذلك يرجع إلى تواطأ ذات المسؤول مع جهات نافذة ترغب في إقامة مشروع مماثل بالمنطقة.

وأضاف ذات المهاجر بمعية ابنه الشاب محمد اشملالي، الذي عاد هوا الأخر من الديار الأوروبية، للاستثمار بالمنطقة، حيث اقتنى مساحة أرضية تبلغ 10 هكتارات بهدف إقامة مشاريع فلاحية، وإنتاج العسل وزيت الزيتون بالخصوص، (أضاف) بأن عدد من الإدارات تعرقل الاستثمار وتضرب خطب وتوجيها صاحب الجلالة عرض الحائط، وتشتغل وفق منطق المحسوبية والزبونية، على حد تعبيره.

ويقول ذات المهاجر الذي قضى أزيد من 45 سنة بالديار الأوروبية أن "الحكرة" التي أصبح يمارسها عدد من المسؤولين على حد قوله، أصبحت تدفعه إلى التفكير في بيع جميع أملاكه، والرجوع إلى الديار الأوروبية، وعدم العودة إلى وطنه، مشيرا إلى أنه كان يرغب بمعية أبنائه الآخرين، في إقامة مشاريع عدة بالمنطقة، بهدف المساهمة في التنمية الاقتصادية، وتوفير فرص الشغل لشباب المنطقة.

وطالب ذات المهاجر مصالح عمالة إقليم الدريوش، ووزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية، إلى التدخل لإنصافه وتمكنيه من حقوقه، وفتح تحقيق في الموضوع، جراء الحيف والظلم والتماطل الذي تعرض له من طرف طبيب المصلحة البيطرية بالدريوش، الذي لم يعير خطابات وتوجيهات عاهل البلاد أدنى اعتبار، على حد تعبيره.























































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح