صحيفة إسبانية تكشف نوايا المغرب بخصوص فتح حدوده البرية مع سبتة ومليلية


ناظور سيتي ـ متابعة

كشفت صحيفة “إيل إسبانيول” الاسبانية، أن المملكة المغربية لا تفكر في فتح الحدود مع سبتة ومليلية المحتلتين و إنما تحاول يطبق “النموذج الجزائري” على وضع المدينتين السليبتين.

وأضافت الجريدة الاسبانية ذاتها، أن الخطوة المغربية متوقفة على قبول إسبانيا بعض مطالبه، والتي تركز أساسا على الاعتراف بسيادته على الصحراء، إضافة إلى عدد من القضايا الأخرى.

وأفادت “إيل إسبانيول” الإسبانية نقلا عن مصادر قريبة من القصر، أن خطة الرباط مع المدينتين المتمتعتين بالحكم الذاتي هي اتباع النموذج الذي تم اعتماده مع الجزائر، التي أغلقت حدودها البرية معها منذ عام 1994.

وأضافت صحيفة “إيل إسبانيول”، أن المعابر الحدودية بين المغرب وإسبانيا مغلقة منذ 13 مارس 2020 نتيجة انتشار وباء كوفيد، وأن الرباط تستغل هذا الأمر كذريعة للاستمرار في اغلاق المعابر، مع الاستمرار في تطوير المشاريع بالمناطق الشمالية.



ويشار إلى أنه قد أعلنت إسبانيا، في وقت سابق، عن "قرب" فتح حدودها مع المغرب، بما فيها معابر المدينتين المحتلتين سبتة ومليلية ، رغم أن الأمر بيد السلطات المغربية، بما أنها أول من بادرت إلى الإغلاق؛ ما يثير التساؤل عما إذا كانت هناك فعلا تحرّكات من اجل إعادة فتحها بعد شهور من "التوسلات" من الجانب الاسباني، أم أن إعلان السلطات الإسبانية لا يعدو كونه يدخل في إطار "الضغط" الذي تمارسه منذ شهور حتى يفتح المغرب حدوده معها.

غير أن هذا الإعلان يعد أحادي للسلطات الإسبانية فقط، بينما المغرب لم يعلن عن أي قرار بهذا الخصوص.

كما تجدر الإشارة إلى ان المغرب أغلق منذ مارس المنصرم حدوده البرية مع سبتة ومليلية وذلك في إطار تدابير مكافحة انتشار جائحة كوفيد19، ليستمر القرار إلى غاية اليوم، في وقت لم يتم فيه اتخاذ أي قرار لفتح مع هذه المعابر.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح