صحيفة إسبانية تكشف كيف علم المغرب بوجود زعيم البوليساريو في إسبانيا


صحيفة إسبانية تكشف كيف علم المغرب بوجود زعيم البوليساريو في إسبانيا
ناظور سيتي ـ متابعة

قالت صحيفة “أوكي دياريو” الإسبانية، أن المخابرات الفرنسية هي التي نبهت المغرب إلى تواجد زعيم البوليساريو إبراهيم غالي على التراب الإسباني.

وأضافت الصحيفة ذاتها، أن إسبانيا تظهر أكثر فأكثر وحيدة على الساحة الدولية، خاصة بعدما انكشف أمر استقبالها لزعيم البوليساريو بطريقة سرية وبهوية مزورة، ما أثار غضب المغرب.

وشدد ذات المصدر، أن التحالفات المغربية أثبتت فعاليتها، إذ لم تستغرق الولايات المتحدة وقتًا طويلاً في وصف المغرب بأنه “شريك استراتيجي” غداة وصول آلاف المهاجرين إلى شواطئ سبتة.



فعالية تحالفات المغرب تظهر على المستوى الدولي، بحسب الصحيفة أيضا، في كون المخابرات الفرنسية لم تتأخر في تنبيه المغرب لوجود زعيم البوليساريو في إسبانيا.

وقالت وسائل إعلام تابعة للجبهة الانفصالية “البوليساريو”، الاثنين، إن إبراهيم غالين سيغادر إسبانيا في غضون أيام.

وهو ما يعني أنه لن يمثل أمام قاضي التحقيق بالمحكمة الوطنية “سانتياغو بيدراز”ن الثلاثاء المقبل، فاتح يونيو.

هذا ما أكده، أيضا سالم البصير الرجل الثاني، في جبهة البوليساريو، في مقابلة مع صحيفة “أوكي دياريو”، حيث قال إن غالي سيغادر بعد تعافيه، أي في غضون 10 أيام ولن يمثل أمام القاضي.

وقال مسؤول في جبهة البوليساريو لـ”أورونيوز”، طلب عدم الكشف عن اسمه إن “الأطباء يؤكدون أن غالي تجاوز مرحلة الخطر”، مضيفا أنه “يتعافى بشكل جيد وحالته تتطور بشكل إيجابي”.

وفي خضم هذه التطورات، قدمت الجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان، دعوى قضائية جديدة في مواجهة زعيم البوليساريون إبراهيم غالي لسحب جواز سفره، بعدما أكد الرجل الثاني بالجبهة أن غالي سيغادر بعد شفائه من كورونا دون المثول أمام القاضي.

وتهدف دعوى سحب جواز سفر غالي إلى ضمان مثوله أمام المحكمة الوطنية في مدريد في فاتح يونيو المقبل، حيث سيتعين على زعيم البوليساريو الرد على سلسلة من الاتهامات بما في ذلك الاغتصاب والاعتقال القسري والتعذيب.






تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح