صحيفة إسبانية تكشف تفاصيل حول الغواصات التي سيحصل عليها المغرب


ناظور سيتي ـ متابعة

كشفت صحيفة إسبانية، يوم الثلاثاء 17 مارس الجاري، أن اقتناء القوات المسلحة الملكية المغربية لغواصة فرنسية هجومية من نوع “سكوربين”، لن تكون الوحيدة بل ستحصل على 4 غواصات من فرنسا وبريطانيا، وذلك لتعزيز قدراتها الدفاعية والهجومية.

واعتبرت صحيفة "الإسبانيول"، في تقرير بخصوص هذا الموضوع، أن المغرب يراهن على هذه الغواصة الفرنسية لتعزيز ترسانته العسكرية، مستفيدًا من الاتفاقيات العسكرية الموقعة مع القوى العظمى.

كما أوضحت الصحيفة، أن الاتفاق العسكري الذي وقعته المغرب والولايات المتحدة الأمريكية، في 2 أكتوبر الماضي، الذي يمتد من 2020 إلى 2030، حصلت من خلاله المملكة على ترسانة عسكرية، ومن المتوقع أن يبرم المغرب صفقة عسكرية أخرى مع بريطانيا بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي، حيث ستوفر من خلالها لندن، غواصة أخرى للبحرية الملكية المغربية.



وتعتبر المملكة المغربية هي الدولة الوحيدة في حوض البحر الأبيض المتوسط التي تتوفر على قوات جوية وبرية وبحرية متقدمة نسبيا، لكنها في المقابل لم تعمد إلى اقتناء غواصة رغم التطور الملفت في اقتناء السفن الحربية.

كما يعد المغرب من الدول القليلة في العالم، التي تمتلك سواحل تمتد على حوالي 3500 كلم دون امتلاك أي غواصة، حيث تملك كل الدول المتوسطية، باستثناء تونس وليبيا و مالطا وقبرص، غواصات، ومن أمثلة ذلك، امتلاك الجزائر ست غواصات روسية الصنع من ضمنها الغواصة المعروفة بـ "الثقب الأسود".

ورجحت "إسبانيول"، أن هدف القوات المسلحة الملكية المغربية، هو الحصول على أربع غواصات مخصصة لقواعد مختلفة، حيث ستحصل البحرية الملكية، على أولى هذه الغواصات من طرف فرنسا في سنة 2022، حيث يبلغ طول الغواصمة “سكوربين” ما بين ستين وسبعين مترا، وسعرها حوالي نصف مليار يورو، وهي من الجيل الجديد من الغواصات، وتصنعها شركة “نافال غروب” الفرنسية بتنسيق مع شركة نتافيا الإسبانية.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح