صحيفة إسبانية تصف إلغاء المغرب لعملية "مرحبا" بالخراب


صحيفة إسبانية تصف إلغاء المغرب لعملية "مرحبا" بالخراب
ناظور سيتي ـ متابعة

وصفت صحيفة إسبانية إلغاء المغرب لعملية عبور 2021 بالخراب، وتطرقت إلى بعض التبعات الاقتصادية على الجارة الشمالية بسبب "الانتقام المغربي".

وقد أشارت الصحيفة إلى أن بعض محطات الوقود كانت تبيع 150 سندويشا من التونة يوميا بالإضافة الى الوقود، وبعد القرار المغربي قد اختفت تلك المداخيل بشكل نهائي.

كما خسرت شركات الشحن والشركات المرتبطة بها حوالي 500 مليون أورو، خاصة وأن الجزيرة الخضراء هي النقطة الرئيسية التي عبر فيها العديد من اجمالي 3.34 مليون مغربي شاركوا في عملية 2019.

هذا، وقد اختفت حوالي 750 ألف مركبة كانت تقل مغاربة العالم من كل أوروبا كانت وتمر بشكل سنوي من اسبانيا وطرقها السريعة للسفر الى المغرب، وينفقون 85 مليون اورو على طول طريق "Ruta de la plata" السريع.



كما قدرت الخسائر في منطقة Castilla y León الشمالية بحوالي 25 مليون أورو بسبب الغاء عملية عبور 2021، والخاسر الأكبر هي محطات الوقود وباحات الاستراحة.

هذا، وكانت بعض الفنادق تعتمد بشكل كبير على إيواء واطعام المسافرين المغاربة العابرين للتراب الاسباني أغلقت أبوابها بالكامل ، فيما بلغت خسائر بعض المطاعم 40٪ مقارنة بسنة 2019، ووصفت الصحيفة ذاتها خسائرها بالمدمرة بسبب الوباء والغاء العبور.

أما بعض رجال الأعمال وأرباب المقاهي والفنادق، قالو بأننا نحن من سندفع ثمن الانتقام المغربي من استقبال اسبانيا لزعيم البوليساريو.

كما تم فقدان الالاف من مناصب الشغل في قطاعات الفندقة والمقاهي والموانئ تم الغاؤها بشكل كامل، بحيث كان ينشط الاقتصاد بالمناطق اللاسبانية الجنوبية بفضل "حفلة العبور الكبيرة".




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح