صحيفة إسبانية: المغرب يستعد لفتح معابر سبتة المحتلة


صحيفة إسبانية: المغرب يستعد لفتح معابر سبتة المحتلة
ناظور سيتي ـ متابعة

أفادت صحيفة إسبانية أن الجمارك المغربية قامت مؤخرا ببعض الإجراءات مع فئة من المغاربة العاملين في سبتة، تشير إلى قرب فتح معبر باب سبتة المحتلة في وجههم.

وأكشفت صحيفة EL FARO DE CEUTA، أن “الجمارك المغربية قامت في الأسابيع الأخيرة، بطلب وثائق من العاملات المغربيات، اللواتي اعتدن على العمل في منازل سبتة”.

ونقلت الصحيفة نفسها توضيحات المقيمين في سبتة، أن هذه الخطوة بمثابة تحديث لقاعدة البيانات الخاصة بالجمارك”، وأن هذا الإجراء “يتم تفعيله عادة عندما يتم فتح الحدود، ما يمكن العاملين من الوصول إلى مواقعهم مع ذكر الأولوية”.


ونبه عضو في “جمعية سكان سبتة” في تصريح للصحيفة نفسها، إلى أنه “عند اتخاذ هذه الخطوة لن تكون الحدود كما كانت من قبل”، مشيرا إلى أنه “يجب إدراك ما تعنيه البطاقة الخضراء أو الإدخال المؤقت للمركبات، وصلاحيتها وانتهاء صلاحيتها وغير ذلك، من بين أمور أخرى، لأن الخطوة التي ستفرضها الجمارك ستكون أكثر تشديدا من تلك التي كانت موجودة”.

ويشار إلى أن السلطات الإسبانية كانت قد أعلنت في قرار حكومي مركزي مؤخرا، عن تمديد إغلاق المعابر الحدودية لمدينتي مليلية وسبتة المحتلتين إلى غاية الـ30 من شهر أبريل الجاري.

وقد أغلقت المعابر الحدودية البرية للمدينتين منذ منتصف شهر مارس 2020، بعد قرارا كل من المغرب وإسبانيا لدواعي الوقاية والحد من انتشار فيروس كورونا.

ونتج عن قرار إغلاق معابر كل من سبتة ومليلية المحتلة تدهور الحالة الاقتصادية لعدد من الأسر التي كانت تعتمد، في معيشتها، على التهريب المعيشي، وكذا العمل داخل المدينتين المحتلتين، حيث صارت منذ انتشار وباء كورونا بدون أي دخل يذكر، وعاطلة عن العمل، وهناك من يبيع أثاث منزله لتوفير قوت يومه، ومنهم من أغرق نفسه في القروض.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح