صحيفة إسبانية: البوليساريو تلقت أكبر "صدمة" منذ 30 سنة و"الاستفتاء" خيار عفا عنه الزمن


 صحيفة إسبانية: البوليساريو تلقت أكبر "صدمة" منذ 30 سنة و"الاستفتاء" خيار عفا عنه الزمن
ناظورسيتي -متابعة

تطرّقت صحيفة "إل باييس"، أكثر الصحف الإسبانية انتشارا، في عددها اليوم السبت، بموضوع الاعتراف الرئاسي الأمريكي بالسيادة المغربية الكاملة على الصحراء.

وأكدت "إل باييس" أن الجبهة الانفصالية تلقت أقوى "صفعة" منذ 1991، حين تم إعلان اتفاق وقف إطلاق النار.

وشدّد المصدر ذاته على أن الاعتراف الرئاسي الأمريكي الذي وقعه دونالد ترامب والقاضي بالسيادة المغربية كامل صحرائه يمثل “ضربة موجعة لـ"البوليساريو" وراعيتها الجزائر.

ووضّحت الصحيفة الإسبانية الأوسع انتشارا أن المغرب نجح خلال الـ30 سنة الأخيرة، بفضل “تحالفاته الدولية القوية"، في تعزيز موقفه في المجالات الدبلوماسية والتجارية في المنطقة.

وأضاف المصدر ذاته أنه منذ 2007، بعدما تقدّم المغرب بمقترح الحكم الذاتي في الصحراء إلى الأمم المتحدة، لم يعد مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة يستخدم كلمة “الاستفتاء” في قراراته.


وتابعت الصجيفة أن المنتظم الدولي يرى مقترح "الحكم الذاتي" الذي تقدّم به المغرب لحل النزاع المفتعل حول أراضبه الجنوبية “ذو مصداقية وبراغماتي وواقعي".

وتابعت الصجيفة أن الأمم المتحدة دعمت بهذه الطريقة، منذ عدة عقود، موقف المغرب من قضية الصحراء.

وتتوالى الضربات للجبهة الانفصالية منذ إعلان القرار الرئاسي الأمريكي القاضي بالسيادة المغربية الكاملة على صحرائه.

وفي هذا السياق اعتمدت الولايات المتحدة الأمريكية، أمس السبت، خريطة رسمية جديدة للمملكة تضمّ كافة أقاليم الصحراء المغربية.

وفي سابقة في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية، "وقع" السفير الأمريكي في الرباط، دافيد فيشر، على خريطة للمغرب لا يظهر فيها ذلك الخط "الحدودي" الوهمي من صحرائه.

كما حذفت الولايات المتحدة الأمريكية هذا "الخط" الوهمي الذي يفصل المملكة عن أراضيها الصحراوية.

وشدّد دافيد فيشر، في تصريح صحافي، على أن الخريطة الجديدة تمثيل ملموس للقرار الرئاسي الذي أعلنه ترامب قبل يومين والقاضي بالاعتراف بسيادة المغرب على الصحراء.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح