NadorCity.Com
 






صادم.. موجة البرد تدفع قاصرين مغاربة الى النوم في آلات الغسيل وسط العاصمة باريس


وكالات

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي الفرنسية، على نطاق واسع، صورة يظهر فيها عدد من الاطفال القاصرين وهم نائمون داخل آلات الغسيل، تبين أنها لمجموعة من القاصرين المغاربة المنحدرين من طنجة وتطوان وفاس، ويتواجدون في العاصمة باريس بشكل غير شرعي.

وقد أعادت الصورة، ظاهرة القاصرين المتواجدين في فرنسا بشكل غير قانوني إلى الواجهة، حيث ارتفعت تعليقات نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بإيجاد حل لهؤلاء القاصرين والقضاء على هذه الظاهرة التي بدأت ترتفع في فرنسا.

وبشأن قصة الصورة، فقد ذكر الموقع الاخباري الفرنسي “le voix du nord” أنه التقطها أحد الباعة الذي يمتلك محلا مقابلا لمركز الغسيل بالدائرة 18 بباريس، الذي صرح بأنه تأثر بمشهد أولئك القاصرين وهم نائمون داخل آلات الغسيل فقام بالتقاط الصورة.

وأضاف ذات المصدر أن مقربين من صاحب الصورة طلبوا منها نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، لحشد الاصوات لمساعدة هؤلاء القاصرين لربطهم بعائلاتهم وإبعادهم عن الشارع وظروفه القاسية.



1.أرسلت من قبل sarah في 30/12/2017 12:51
Ce sont des enfants marocains. Ils n'ont pourtant qu'à occuper les riches demeures vides du roi du Maroc à Paris, dont l'immense Hôtel de Broglie...
-Ellos son niños marroquíes. Sin embargo, solo tienen que ocupar las ricas mansiones vacías del Rey de Marruecos en París, incluido el enorme Hotel de Broglie
هم أطفال مغاربة. ومع ذلك فإنهم لا يحتلون إلا القصور الفارغة الغنية ملك المغرب في باريس، بما في ذلك فندق دي بروجلي الضخم ...

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الناظور

نقابة الصيادلة بالناظور تدعو المرضى إلى اقتناء أدويتهم قبل دخولها في الإضراب بهذا التاريخ

ساكنة قرية أركمان تعتزم الاحتجاج أمام عمالة الناظور بهذا الموعد ولهذا السبب

تعزية ومواساة في وفاة والد الزميل طارق الشامي

سلطات مليلية تعتدي على قاصر اسباني من أصول مغربية بوحشية

المنظمة الوطنية للإسعاف تنظم حملة للتبرع بالدم

عمالة الناظور تُحيي ذكرى وفاة المغفور له الحسن الثاني في حفل ديني بضريح الشريف محمد أمزيان

شاهدوا أطوار المقابلة كاملة بين هلال الناظور وإمزورن بتعليق قيدوم الصحفيين الرياضيين حسن أندوح