صادم.. شيخ في عمر السبعين ينهي حياته بطريقة مفجعة في ضواحي الحسيمة


صادم.. شيخ في عمر السبعين ينهي حياته بطريقة مفجعة في ضواحي الحسيمة
ناظورسيتي -متابعة

شهد إقليم الحسيمة، اليوم، واقعة صادمة بعدما اختار شيخ متقدّم في السن وضع حد لحياته بكيفية صادمة.

وأنهى الشيخ السبعيني حياته شنقا، بعدما عمد إلى لفّ حبل موصول بعمود كهربائي قرب مسكنه حول عنقه، في مشهد صادم.

وأفادت مصادر محلية بأن الواقعة المأساوية تمت في دوار "إشتوانن"، التابع لجماعة "سْنادة" بضواحي إقليم الحسيمة.

وتابعت المصادر ذاتها أن جثمان الهالك، وهو رب أسرة وأب لستة أبناء، نُقل إلى مستودع الأموات بمستشفى محمد الخامس في الحسيمة.

وقد أمرت النيابة العامة المختصة بإخضاع الجثمان للتشريح الطبي لتحديد الأسباب المباشرة للوفاة.


وكان الهالك قيد حياته يعمل فلاحا ويعاني، وفق المصادر نفسها، من اضطرابات نفسية.

وفور إخطارها بالواقعة المأساوية، حل بمكان الحادث ممثلو السلطات المحلية وعناصر تابعة للدرك الملكي من أجل المعاينة واتخاذ المتعين.

وموازاة مع ذلك تم، بأوامر من النيابة العامة فتح تحقيق في ظروف وضع الواقعة الصادمة وملابساتها.

وقد خلّفت هذه النهاية المأساوية التي اختارها هذا المسنّ لحياته صدمة قوية في نفوس يكان الدوار المذكور، بحسب المصادر ذاتها.

واستغربت الساكنة المصدومة لجوء هذا الشيخ السبعيني إلى هذا الحل المفجع لإنهاء حياته بالنظر إلى تقدمه في السن، مرجعين ذلك إلى اضطراباته العقلية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح