صادم.. شخص يحاول اغتصاب ابن "زوجته" الفرنسية التي تزوجها بـ”الفاتحة”


صادم.. شخص يحاول اغتصاب ابن "زوجته" الفرنسية التي تزوجها بـ”الفاتحة”
ناظورسيتي -متابعة

شهد أحد الدواوير بضواحي مدينة أكادير محاولة اغتصاب طفل لا يتجاوز عمره العاشرة من قبَل زوج والدته.

وصرّح المنسق الوطني بمنظمة “ما تقيش ولدي” بمعطيات خطيرة تخصّ محاولة اغتصاب الطفل، وهو ابن مواطنة فرنسية تزوّجها المعني بالأمر بـ"الفاتحة".

وقال محمد الطيب بوشيبة، في تصريح لـ”سيت أنفو”، إن المنظمة تلقت اتصالا هاتفيا من مواطنة فرنسية تعيش رفقة طفليها في أحد الدواوير بضواحي مدينة أكادير، تتهم "زوجها" المغربي بمحاولة اغتصاب طفلها.

وتزوجت المواطنة الفرنسية هذا المواطن المغربي، وفق المنسق الوطني للمنظمة المذكورة، عن طريق الفاتحة، واستقرت معه رفقة طفليها، معتقدة أنها وجدت الرجل المناسب بعدما حصلت على الطلاق من طرف زوجها الفرنسي.

وتابع المصدر ذاته أن معلمة الطفل، الذي لا يتجاوز عمره 10 سنوات، هي من اكتشفت تعرضه لمحاولة الاغتصاب.

وكان الطفل مضطربا وكثيرَ القلق، ما جعلها تتقرب منه وتحاول أن تفهم ما يقع له، قبل أن تكتشف أنه يعاني من تبعات محاولات زوج والدته أن يغتصبه.

وأفاد المتحدث نفسه أن المعلمة أخبرت أم نلميذها بالأمر، ما جعلها تتواصل مع "ما تقيش ولدي" لمعرفة الخطوات التي ستسلكها.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح